رئيسيرياضة

رسمياً السيتي بطلاً لدور إنجلترا بعد خسارة اليونايتد

رسمياً السيتي بطلاً لدور إنجلترا بعد خسارة اليونايتد:

على عكس توقعات الجميع رسمياً السيتي بطلاً لدور إنجلترا قبل ثلاث جولات من نهاية الدوري وبدون الحاجة إلى الانتظار حتى المباراة المقبلة التي سوف تكون على ملعب الاتحاد بين جماهيره حيث قدم فريق وست بروميتش للسيتي خدمة كبيرة في آخر مباريات الجولة الـ 33 من البريمرليغ أهدت اللقب إليه سريعاً وبعيداً عن الحسابات المعقدة.

 

رسمياً السيتي بطلاً لدور إنجلترا بعد خسارة اليونايتد:

حتى يتوج السيتي بطلاً لدوري إنجلترا كان بحاجة إلى الانتصار على فريق العاصمة اللندنية توتنهام ومن ثم ضمان الثلاث نقاط في رصيده ليضع أولى أقدامه على منصة التتويج في حين كانت عينه على مباراة اليوم التي جمعت فريق مانشستر يونايتد الملاحق الأقرب للسيتي مع ضيفه وست بروميتش في محاولة أخيرة للحلاق بالمتصدر ولتأمين مركز الوصيف.

وقد راحت جميع التكهنات إلى أن اليونايتد سوف يسحف وست بروميتش بسهولة بعد ضمان الأخير بشكل شبه مؤكد هبوطه إلى دوري الدرجة الأولى الأمر الذي يعني بأننا سوف نكون على موعد مع مهرجان من الأهداف لنجوم خط الهجوم الذي يضم لوكاكو وسانشيز ولينغارد ومارسيال ولينغارد.

فوز اليونايتد يعني أنه لن يكون رسمياً السيتي بطلاً لدوري إنجلترا وبأن يحتاج السيتي لجولة جديدة من البريمرليغ لحسم اللقب وعلى عكس كل التوقعات بدا وست بروميتش صلباً ومنظماً ومتحكماً في سير المباراة على الرغم من وجود الفوارق الفنية الكبيرة بين الفريقين ومن إحدى الهجمات المرتدة المنظمة سجل الفريق هدفاً جميلاً في شباك دي خيا الحارس الاسباني المرشح لنيل لقب أفضل لاعب في البريمرليغ.

هدف ظل صامداً طوال مجريات المباراة وحتى النهاية، والذي مع نهايته انطلق احتفالات جماهير قطب مانشستر الآخر في شوارع المدنية ابتهاجاً بعد أن ضمن رسمياً السيتي بطلاً لدوري إنجلترا في حين ظلت عشرات إشارات الاستفهام حول خسارة اليوم غير المتوقعة والتي هددت مركز الوصيف وجعلت الفريق يخوض منافسة شرية ضد ليفربول وتوتنهام لضمان الوصافة.

 

إذاً على ما يبدو بأنه وللمرة الثالثة على التوالي يستطيع بطل إنجلترا المتوج باللقب أن يحقق فوارق كبيرة في عدد النقاط ويحسم الدوري قبل نهايته الرسمية بجولات الأمر الذي يجعلنا نشاهد شكلاً جديداً للبريمرليغ الذي لم يكن يحسم حتى اللحظات الأخيرة من الجولة الأخيرة، ويمكن القول بأنه أخيراً رسمياً السيتي بطلاً لدوري إنجلترا في انتظار موسم جديد أكثر تشويقاً ومتعة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى