الخليج العربيرئيسي

رقم فلكي.. تعرف على حجم إنفاق قطر على تكنولوجيا المعلومات

قال تقرير مالي إن دولة قطر تخصص أموالاً تقدر بمليارات الدولارات للإنفاق على تكنولوجيا المعلومات فيما قطعت شوطًا بعيدًا في هذا القطاع.

وبحسب تقرير لمركز قطر للتكنولوجيا المالية أن قطر تقوم حاليًا بتنفيذ العديد من الآليات لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وقال التقرير إن انتشار جائحة فيروس كورونا ساعد في تحفيز المؤسسات المالية التقليدية في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وخلق فرص نمو هائلة في قطر.

ولفت إلى أن مستويات الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات المالية بقيت ثابتة على نحوٍ نسبي خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المنصرمة.

ووفقًا للتقرير، فقد حصلت خدمات المدفوعات على الحصة الأكبر من الاستثمارات، حيث استحوذت على ربع تمويل رأس المال المُجازف.

وتلتها الخدمات المصرفية الرقمية وحلول أسواق رأس المال، وهو ما ينسجم بشكل وثيق مع الأهداف الاستراتيجية لقطر لتكنولوجيا المعلومات المالية.

وعلى الرغم من النمو متزايد في كمية الاستثمارات العالمية في قطاع تكنولوجيا المعلومات المالية لفت التقرير إلى أن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا استحوذتا على أقل من 1 بالمئة من إجمالي حجم الاستثمارات العالمية خلال العام الماضي.

فقد شكلت الإمارات 70 بالمئة من إجمالي الاستثمارات في التكنولوجيا المعلومات المالية في عام 2019.

ثم البحرين وغيرها من دول المنطقة بينما تقوم قطر حاليًا بتنفيذ العديد من الآليات لتطوير بيئة هذا القطاع وقد قطعت أشواطًا واسعة في ذلك.

ولفت التقرير إلى أن تفشي وباء فيروس كورونا ساهم في تحفيز المؤسسات المالية التقليدية في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما ساهم في إيجاد فرص نمو عديدة في قطر وغيرها، بالإضافة إلى التسارع في تطبيق استراتيجيات التحول الرقمي لدى الأسواق المالية في الدوحة.

اقرأ أيضًا: بين “إسرائيل” والإمارات.. محور إستراتيجي جديد

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال يوسف الجيدة وفرت الجائحة فرصًا حديثة غير معهودة لدعم ابتكارات التكنولوجيا المالية.

وأكد الجيدة أن قطر طرحت العديد من الفرص للنمو على المستوى المحلي لشركات تكنولوجيا المعلومات المالية من كافة أنحاء العالم باعتبارها سوقًا غير مشبعة.

وتوقع أن ينمو حجم الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى نحو 9 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2024، الأمر الذي سيسهم في تعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد وتدعيم مكانتها لتبرز كمركز رائدٍ في مجال التكنولوجيا المالية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى