رئيسيشؤون دولية

روسيا تحذر من حرب عالمية نووية!

لافروف:عدم تمديد العمل بالمعاهدة يزيد مخاطر نشوب مواجهة نووية

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من أن عدم تمديد المعاهدة يزيد من مخاطر نشوب حرب عالمية نووية.

وفي تصريح صحفي نقلته اليوم الجمعة وكالة الاعلام الروسية عن الوزير الروسي قوله “إن مخاطر حدوث مواجهة نووية زادت بقوة في الآونة الأخيرة”.

وأضاف الوزير الروسي إنه لا يتوقع تمديد العمل بمعاهدة (نيو ستارت) بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

وتعتبر معاهدة (نيو ستارت) معاهدة خاصة بالحد من انتشار الأسلحة النووية، وهدفت الاتفاقية لخفض عدد الأسلحة الاستراتيجية، ووقع الاتفاقية كل من الرئيس الروسي آنذاك ديميتري ميدفيدف والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في العام 2010.

واتفق الطرفان في المعاهدة على تحديد عدد الرؤوس الحربية والصواريخ التي يمتلكها العملاقان العسكريان.

في ذات الوقت أكد لافروف استعداد بلاده للانخراط مع واشنطن في نقاش يهدف للحد من أنظمة الأسلحة الجديدة.

وجددت وزارة الخارجية الروسية التزام موسكو الصارم على حد وصفها بالوقف الاختياري للتجارب النووية وأكدت التزامها بجميع الأحكام الواردة في معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

وأضاف بيان الخارجية الروسية إن موسكو صدقت على المعاهدة قبل عشرين عاما ونفذتها بنجاح على عكس الولايات المتحدة الأمريكية، وأضاف البيان إن أي خلافات خاصة بالالتزام ببنود المعاهدة يجب حلها في إطار معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية بعد دخولها حيز التنفيذ على حد وصف بيان الخارجية الروسية.

وفي الثلث الأخير من الشهر المنصرم شهدت العاصمة السويسرية فينا محادثات أمريكية روسية مشتركة تهدف للحد من التسلح.

وفي حين توقع مراقبون احتمالية تمديد معاهدة (نيو ستارت3) التي ستنتهي بعد ثمانية أشهر جاءت تصريحات وزير الخارجية الروسي لتوقف شريط التفاؤل بشأن اتفاقية الحد من انتشار الأسلحة النووية.

وكانت المحادثات الروسية الأمريكية التي انعقدت في قصر تاريخي بالعاصمة السويسرية فيينا ضمت كل من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وممثل الرئيس الأمريكي الخاص بالحد من الأسلحة مارشال بيلينغسلي.

ولم تصدر آنذاك أي تصريحات رسمية عن طبيعة المحادثات قبل أن يوضح المبعوث الأمريكي أنها ستتناول البحث في أمور الأسلحة النووية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وروسيا ليستا الدولتان النوويتان الوحيدتان في العالم اللتان تشهدان خلافات متكررة، فقد حدثت اشتباكات حدودية دامية راح ضحيتها العشرات بين الصين والهند الدولتان اللتان تمتلكان أيضاً أسلحة نووية، الأمر الذي يبقي التخوف من اندلاع حرب عالمية نووية قائماً.

 

الولايات المتحدة تهدد بفرض عقوبات على روسيا والصين

الوسوم
اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق