الاقتصادرئيسيشؤون دولية

زعيم حزب فرنسي: الهجرة إلى أوروبا تهدد الثقافة الأوروبية

طالب زعيم اليمين الفرنسي لوران فوكييه بوقف تدفق المهاجرين إلى بلاده وإلى أوروبا، قائلا “إن من شأن استمرار الهجرة إلى أوروبا أن يهدد الثقافة الأوروبية وأن يصبح الفرنسيون والأوروبيون أجانب في بلدانهم”.

وأضاف زعيم حزب الجمهوريين لوران فوكييه: “أن الفرنسيين يرفضون أن يصبحوا أجانب في بلدهم، وكيف يمكن ألا يفهم البعض أننا وصلنا إلى أقصى قدراتنا في مجال الاندماج وأن هذه الهجرة الكثيفة باتت اليوم خطرا ثقافيا على حضارتنا الأوروبية؟”.

وتابع فوكييه في خطاب له أمام نحو 1500 من أنصار الحزب في منطقة هوت لوار في الوسط الشرقي الفرنسي “علينا ألا نسمح بعد اليوم بدخول هذه البواخر الإنسانية إلى المرافئ الأوروبية”.

ومني حزب الجمهوريين اليميني بهزيمة كبيرة خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة عام 2017، بينما يسعى اليوم لجعل مسألة الهجرة في قلب حملته استعدادا للانتخابات الأوروبية المقررة في مايو/أيار المقبل، وشن العديد من الأحزاب حملات على سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون مع استئناف النشاط السياسي في فرنسا إثر انتهاء العطلة الصيفية.

وفي وقت سابق، دعا زعيم اليسار الراديكالي رئيس حزب “فرنسا المتمردة” جان لوك ميلانشون الفرنسيين إلى “توجيه صفعة ديمقراطية إلى ماكرون خلال الانتخابات الأوروبية ربيع العام المقبل”.

وقد سجلت طلبات اللجوء في فرنسا ارتفاعا بنسبة 17% العام الماضي، لتبلغ حوالي مئة ألف و412 طلبا، مقارنة بنسبة ارتفاع بلغت 6.5% في 2016، في الوقت الذي تعد فيه الحكومة قانونا للهجرة، وقد أثار القانون نقاشات حادة حتى الآن.

من جهته، قال المدير العام للمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية باسكال بريس “إنه مستوى تاريخي يؤكد أن فرنسا هي من أولى دول طلبات اللجوء في أوروبا بعد ألمانيا، وأتوقع أن يصل العدد إلى أقل من مئتي ألف طلب بقليل”.

وحققت نسبة الموافقة التي تحول مقدمي الطلبات إلى لاجئين تراجعا من 38% عام 2016 إلى 36% العام الماضي، وقد برره وهو ما برره المدير العام للمكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي بوضع رعايا دول مثل ألبانيا التي كانت العام الماضي الدولة الأولى التي ينحدر منها طالبو اللجوء.

وتأتي أفغانستان في المرتبة الثانية لدول طالبي اللجوء حيث قدم 5987 من مواطنيها طلبات لجوء، وكان المهاجرين الأفغان الذين وصلوا العام الماضي إلى فرنسا أكبر عدد بسبب ارتفاع عدد الذين تنطبق بنود اتفاقية دبلن عليهم، لا سيما بعد مرورهم من ألمانيا.

اظهر المزيد

الوطن الخليجية

بلال تحسين رئيس تحرير موقع الوطن الخليجية ، مسيرة طويلة من العمل الصحفي أسس موقع الوطن الخليجية ليسلط الضوء على اهم القضايا و الموضوعات التي تحدث في المنطقة العربية و الخليج العربي بشكل خاص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى