الخليج العربيرئيسي

“زفرات”.. كتاب يستعرض معاناة المعتقلين السياسيين في البحرين

يستعرض كتاب “زفرات” الذي صدر مؤخرًا واقع ومعاناة المعتقلين السياسيين في البحرين وخصوصًا في سجن “جو” في العاصمة المنامة.

ويقول مؤلف الكتاب نادر المتروك إن كتاب “زفرات” يضم 68 إفادة من المعتقلين السياسيين في البحرين في سجن “جو” المركز في المنامة.

وفي السياق، من المقرر أن تعرض قناة “الجزيرة” القطرية اليوم الأحد من برنامج “خارج النص” للحديث عن محنة المعتقلين السياسيين في البحرين والناشطين في سجون البحرين.

ويستعرض الكتاب ما تعرض له المعتقلون السياسيون من تعذيب في سجن “جو” وخاصة ما حدث في مارس من سنة 2015 عندما انتفض السجناء في سجن جو ضد تلك الممارسات.

يُشار إلى أن سلطات السجن هاجمت المتظاهرين ببنادق الصيد وأطلقت النار نحو المعتقلين السياسيين في السجن.

كما يستعرض البرنامج معتقلون سابقون وممثلون لمنظمات حقوقية دولية وسيعرض في تمام الساعة 14.30 بتوقيت غريتيش.

وتفيد بيانات من مؤسسات حقوقية بأن السلطات البحرينية تعتقل منذ بدء الثورة الشعبية في 14 من فبراير 2011 وحتى الآن 4500 معتقل سياسي.

وفي ذات السياق، يعتزم نشطاء بحرينيون إطلاق حملة تضامنية مع ضحايا التعذيب مساء اليوم على وسم #كتاب_زفرات، الذي يوثق انتهاكات الهجوم الوحشي على السجناء السياسيين في سجن جو.

كما تنطلق الحملة عند الساعة الثامنة مساء اليوم بتوقيت مملكة البحرين تزامنا مع عرض قناة “الجزيرة” لبرنامج #خارج_النص.

وقبل أسابيع، قال تقرير إن مملكة البحرين تصدرت الدول في تأسيس أول لوبي مناهض لثورات الربيع العربي لطلب المساعدة الأمريكية في مواجهة تظاهرات 2011

فقد أظهرت بيانات ووثائق أميركية أن مملكة البحرين أسست أول لوبي مناهض للثورات في الدول العربية التي شهدتها منذ عام 2011.

وقال تقرير إن الدول العربية تخصص أموالاً هائلة للتأثير على سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة العربية كاملةً.

وذكر التقرير الإخباري أن مشروع الاستطلاع حاول تغطية فعاليات جماعات الضغط الشرق أوسطية في الولايات المتحدة بين عامي 2010 و 2020.

وأكد أن معظم معلوماته استندت إلى وثائق من قاعدة بيانات تابعة لوزارة العدل الأمريكية، بموجب تسجيل الوكلاء الأجانب وفقا لقانون (FARA)، الذي يوجب على جماعات الضغط الكشف عن أنشطتها وأموالها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى