رئيسيمنوعات

زوجة سفاح الجيزة تروي كواليس حياتها معه قبل سقوطه في يد الأمن المصري

كشفت مي زوجة القذافي فرج، “سفاح الجيزة” كواليس حياتها معه خلال 9 أشهر زواج قبل اكتشاف جرائمه.

وقالت زوجة المتهم، إنها لم تكن تتوقع ما اكتشفته، خاصة أنه كان يعاملها بكل لين وطيبة وأسرتها جميعا تحبه وتثق فيه.

أضافت أنها أجهضت حملها 3 مرات واكتشفت أنها كانت تفقد جنينها فور علمها بالحمل كان زوجها يحضر لها أطعمة وعصائر وحلويات: “كان بيجيبلي حاجات من بره، حلويات وعصاير وأكل جاهز، وكان بيجبرني أكله مخصوص أول ما يعرف إني حامل وماشكتش فيه للحظة، وعرفت أنه كان بيحطلي حاجات في الأكل تجهضني”.

مصر – ولفتت إلى أنها حاولت الوصول إليه يوم القبض عليه في 11 مايو، لكنها لم تستطع مضيفة أنه اتصل بها هاتفيا اليوم التالي وأخبرها أنه ذهب إلى القاهرة، لكنها لم تطمئن للوضع.

وذكرت أنه كان يتواصل معها يوميا من داخل محبسه، لكنه كان يعطيها مبررات مختلفة، حتى أخبرها أن أشخاص ورطوه في جريمة وتم حبسه وكان حديثه متناقضا حتى علمت بحبسه في جرائم كثيرة، لافتة إلى أن السكرتيرة الخاصة بالمتهم أرسلت لها أوراقا وسبع بطاقات شخصية له، قدمتها لقسم سيدي جابر، ذاكرة أنه تزوجها بشخصية وكان عقد الشقة التي تسكن فيها باسم مختلف.

وكشفت أنه قال لها إن الشقة التي تسكنها تمليك: “رابع يوم من اختفائه البواب قال لي إنها إيجار، ولقيت صاحب الشقة أعطاني عقد باسم محمد مصطفى أحمد محروس.

ومن هنا اكتشفت إني متجوزة نصاب”، واكتشفت أن عقد الزواج مزور، معربة عن استيائها وأهلها مما حدث لها: “كان شخص غامض، لكنه خير وأي صلاة يسيب اللي في إيده ويجري على الجامع ويحسسك إنه بني آدم طبيعي ومتدين”، لافتة إلى أنه رغم ذلك كانت للمتهم علاقات جنسية متعددة.

ونوهت بأنها اكتشفت ذلك من خلال الرسائل الموجودة على هاتفه المحمول، موضحة أنه كان ينفي ذلك عندما كانت تواجهه.

شاهد أيضاً: “صورها فيديو أثناء العلاقة”.. مصرية تقتل زوجها بطعنة في القلب

وواصلت: “عشت معه 9 أشهر، وتعرف عليا من خلال والدي أثناء الصلاة في الجامع، والشخص اللي قدمه قال إنه مهندس كهرباء ومسجل في النقابة، أول مرة جاء وحده والثانية مع خالته وقال المرة الجاية هجيب خالي واللي عرفنا بعد كده أنهم مش قرايبه أصلا، مؤكدة أنه كان متعجلا على إتمام الزواج منها، وأصر على أن يأتي بمأذون من طرفه”.

أسلوب “احترافي” في القتل

يحكي محامي أسرة صديق المتهم المقتول، عمرو وفي، كيف حُل اللغز الكبير، ويقول لبي بي سي عربي إن المجني عليه اختفى منذ خمسة أعوام، ولم يتمكن الأهل من معرفة مصيره وقتها، لكن بعدها بعامين اكتشفوا أن بعض ممتلكات المهندس الضحية وقد بيعت وأن صديقه اختفى معه، حينها ساورهم الشك في أمر جمع بين الشخصين.

يوضح محامي المجني عليه أنه سأل في أقسام الشرطة عن المهندس، وعرف أنه محكوم عليه بالسجن بتهمة السرقة، لكن المفاجأة هي أن السجين كان الصديق منتحلًا شخصية صديقه.

يضيف عمرو وفي أنه اكتشف أن المتهم تزوج باسم ضحيته وأنجب طفلًا وسرق مجوهرات وأموالا، وألقي القبض عليه حين تم التعرف على قطعة مجوهرات من المسروقات التي كان يبيعها.

يؤكد محامي الأسرة أن المجني عليه كان يعمل بالسعودية وكان يرسل الأموال إلى صديق ليستثمرها في مشروعات خاصة، لكن المحامي يؤكد أن المتهم اختلس الأموال واختلف مع صديقه.

وتشرح تحريات الشرطة المصرية أن سفاح الجيزة دعا صديقه إلى طعام ودس فيه سمًا، وبعد أن لقي مصرعه، دفنه في شقة بالإسكندرية يملكها المجني عليه وتقع في حيازة المتهم، ثم انتحل شخصية صديقه خوفًا من أن ينفضح أمره.

وتضيف التحريات أيضًا أن الشقة ذاتها كانت المكان الذي دفن فيه زوجته التي قدم نفسه إليها باسم المجني عليه الأول، وقد قاد النيابة العامة إلى الشقة واستخرج الطب الشرعي ما تبقى من الجثتين لتشريحه.

وصفت تحريات الشرطة سفاح الجيزة بأنه يتمتع “بأسلوب احترافي” في تنفيذ جرائمه، وخداع أسر الضحايا بنشر الشائعات عن ارتكاب الإناث أفعالًا سيئة السمعة، حتى تخشى الأسر من الإبلاغ عن اختفاء ذويهن خوفًا من الفضيحة.

واعترف المتهم بجريمتين أخريين، الأولى تتعلق بشقيقة زوجة له، كانت على علاقة معه حين قرر الارتباط بشقيقتها، وعند اقتراب موعد عقد القران هددته بفضح أمره، فخنقها ودفنها بملابسها، والأخرى لعاملة في متجره لبيع الأدوات الكهربائية تحصل منها على مبلغ مالي كبير على وعد بالزواج منها، وعندما لم يتزوجها طالبته بالمبلغ المالي فقتلها بنفس الطريقة.

شاهد أيضاً : سفاح نيوزيلندا كان يستعد لشن هجوم ثالث وسفك دماء آخرين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى