تكنولوجيارئيسي

“زووم” و” تيك توك” يتربعان على عرش التطبيقات في جائحة كورونا

أثرت جائحة “كورونا” المستمرة حتى الآن على كافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية وانعكست بالسلب على معظم الجوانب الشخصية والمهنية للعديد من الأشخاص في كافة أرجاء العالم.

وتسببت الجائحة بحسب صندوق النقد الدولي في أسوأ موجة ركود اقتصادي شهدها العالم منذ سنوات.

إلا أن تلك المصائب والكوارث كان لها الانعكاس الإيجابي على بعض التطبيقات الإلكترونية التي لم تضرر بل على العكس شهدت ازدهاراً كبيراً ومعدلات نمو بشكل غير طبيعي.

وشهد سوق الهواتف الذكية العديد من التحولات في نمط الحياة واهتمام المستهلك ما ساهم في صعود تطبيقات مؤتمرات الفيديو وانتشار ألعاب الهواتف.

“زووم” كان من أوائل التطبيقات التي حققت نجاحاً باهراً على الصعيد العالمي في جائحة “كورونا”، وأصبح شريان حياة أساسي بالنسبة للكثيرين للتواصل مع العالم الخارجي.

وتحول تطبيق “زووم” من برنامج شائع بين شركات التكنولوجيا إلى تطبيق يعتمد عليه الناس في جميع اتصالاتهم.

وأصبح تطبيق “زووم” أحد خيارات مؤتمرات الفيديو العديدة المتاحة بالفعل؛ والتعليم عن بعد، كما واستحوذ على أكبر حصة في السوق مقارنة بباقي التطبيقات.

وفي مثل هذا الوقت من العام الماضي، كان لدى “زووم” حوالي 10 ملايين مشارك في الاجتماعات يومياً، أما الآن فيمتلك 350 مليون، وكان “زووم” من أكثر التطبيقات التي تم تنزيلها على آيفون وآيباد لهذا العام، متغلبا على تطبيقات أخرى؛ مثل إنستغرام ويوتيوب.

وقد تضاعفت أرباح الشركة هذا العام أربع مرات مقارنة بالعام المنصرم.

وشهد التطبيق معدل استخدام عالي للغاية، فمن 10 ملايين مستخدم يوميًا في شهر ديسمبر 2019 إلى أكثر من 300 مليون مستخدم يوميًا.

وقال خبراء تقنيون أنه قبل عام 2020 لم يكن هناك من يسمع بتطبيق “زوم” ولكنه الآن أصبح من الأشياء الضرورية جداً من أجمل والدراسة والتواصل الاجتماعي.

ويطل تطبيق “تيك توك” كثاني أكثر التطبيقات التي تم استخدامها على مستوى العالم في ظل جائحة كورونا.

وسجل التطبيق في الربع الأول من عام 2020 رقمًا قياسيًا جديدًا مع 315 مليون عملية تثبيت على مستوى العالم، وهو أكبر عدد شهده أي تطبيق في ربع واحد.

كما حصد التطبيق – في الفترة من 1 يناير إلى 17 ديسمبر 2020 – ما يقرب من 961 مليون عملية تثبيت على مستوى العالم، كما حقق في الفترة نفسها أيضًا ما يقرب من 1.2 مليار دولار من إنفاق المستخدمين، ويمثل هذا الرقم نموًا بنسبة 627% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

ومن المتوقع أن يصل متوسط عدد المستخدمين النشطين شهرياً لتطبيق “تيك توك” إلى 1.2 مليار مستخدم في العام الجاري.

كما وشهد تطبيق واتساب نموًا كبيرا خلال عام 2020، حيث وصل عدد مستخدميه إلى أكثر من ملياري مستخدم حول العالم خلال شهر فبراير 2020، كما وصل عدد الرسائل المرسلة عبره إلى 100 مليار رسالة يوميًا في نهاية شهر أكتوبر الماضي.

كما وكان تطبيق “انستغرام” من أكثر تطبيقات التواصل الاجتماعي انتشاراً في الآونة الأخيرة ونشر المئات من ملايين المستخدمين صورهم من داخل الحجر الزمني.

كما وشهدت خدمات بث الفيديو انتشاراً واسعاً بسبب بقاء ملايين الأشخاص في منازلهم وإغلاق دور السينما وكان أهمها خدمة “نتفلكس” بفضل ما تقدمه من مكتبة ضخمة من البرامج التلفازية الحصرية والأفلام الأصلية التي لا تتواجد في أي منصة أخرى للبث.

وشملت عمليات الإغلاق التي بدأت في نهاية شهر مارس 2020 بسبب فيروس كورونا المدارس إلى ازدياد عمليات تنزيل تطبيق ” جوجل كلاس روم” حيث لجأ إليه الطلاب والمعلمون حول العالم من أجل الدراسة، وصعد إلى قمة تطبيقات التعليم في جميع متاجر التطبيقات التي وصلت إلى 100 مليون عملية تنزيل في متجر جوجل.

ومن التطبيقات التي شهدت رواجاً في جائحة “كورونا” “اليوتيوب” إلى جانب تطبيقات “الفيديو” في جوجل.

 شاهد أيضاً: تسريبات تكشف مواصفات هاتف سامسونج الجديد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى