تكنولوجيا

سامسونج تعلن عن سبورة رقمية تفاعلية

أعلنت شركة سامسونج عن الجيل التالي عن سبورة رقمية تفاعلية تعمل باللمس والتي تخص التعاون والتواصل من ضمن بيئات العمل والتعليم الشخصية وعن بُعد.

وترى سامسونج أن هذه السبورة التفاعلية الجديدة تستطيع أن تسد الفجوة بين الطلاب الذين يدرسون داخل الفصل

والطلاب الذين يدرسون في منازلهم، وهذا بعد أن أصبح التعليم عن بُعد هو الوضع الطبيعي الجديد في كل أرجاء العالم.

وجاءت سبورة العرض التفاعلية الجديدة بقياس 85 إنشًا من سامسونج وتعتبر الكبرى في هذه السلسلة،

وسيتم ضمها إلى عائلة منتجات 55 إنشًا و 65 إنشًا.

وتم تصميم السبورة التفاعلية ليكون هناك اتصال فعّال بين المعلمين والطلاب أو بين المديرين والموظفين أو الشركات والعملاء.

وبسبب وظائفها التي تمتاز بسهولة استخدامها، وكذلك الوضوح البصري،

وبروتوكولات الأمان وخيارات نقاط اللمس التعاونية الموسعة،

فإن السبورة الجديدة بقياس 85 إنشًا تعمل على دعم المشاركة من خلال الفرق في أي موقع.

كما ان السبورة البيضاء الرقمية التي تم توصيلها بالإنترنت من الشركة الكورية الجنوبية

فهي تسمح للطلاب والمعلمين بالتعاون مع بعضهم البعض.

ولا تسعى السبورة إلى ربط كل المشاركين بشكل أفضل، بل إنها تهدف إلى حدوث التعاون أثناء تواجد الطلاب بعيدين.

وفي حين أن سبورة العرض التفاعلية تعتبر مجرد نسخة أكبر من السبورات البيضاء الرقمية (Flip 2)

التي توجد من سامسونج، فإن الحجم 85 إنشًا يعني أنها كبيرة وتشبه السبـورة البيضاء الفعلية التي توجد في المدرسة.

وعند مقارنتها مع النماذج السابقة التي جاءت بقياس 55 و 65 إنشًا،

فإنه قد أصبح باستطاعة عدد كبير من الطلاب استخدام اللوحة في نفس الوقت.

وتتخيل شركة سامسونج السبورة وهي مثبتة بشكل رئيسي داخل الفصل الدراسي،

حيث يمكن للطلاب استخدام سبـورة اللمس الرقمية بدقة 4K والتي تدعم أربعة أقلام للكتابة والرسم.

ولم تأتي هذه السبـورة مع بعض البرامج التعليمية التي أعلنت عنها شركة سامسونج،

لكن باستطاعتها حفظ المعلومات السرية والوثائق عن طريق نظام القفل المعزّز الذي يتكون من ستة أرقام.

كما إنه يستطيع كل معلم أو مدير أو مختص بالرعاية الصحية ان يحمي التقارير الحساسة،

وقفل الشاشة، ومنع رؤية أي محتوى مهم.

 

واتساب يقدم عمليات الشراء داخل التطبيق ويدعم خدمات الاستضافة السحابية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى