سبايدرمان يصبح أول فيلم من عصر الوباء يتجاوز المليار دولار في شباك التذاكر

نجح فيلم “سبايدرمان: نو واي هوم” (سبايدر مان: لا سبيل للعودة) في هزيمة وباء أوميكرون و تحقيق مليار دولار من مبيعات التذاكر في الولايات المتحدة وكندا، خلال 12 يوم من بداية عرضه.

وبهذا، يكون الفيلم قد سجل رقما قياسيا خلال جائحة فيروس كورونا، واحتل المرتبة الأولى لأعلى إيرادات العرض الأول في تاريخ هوليوود، حتى مع بدء تفشي المتحور الجديد “أوميكرون”.

ورسخ الفيلم مكانته رسميًا باعتباره الفيلم الأكثر ربحًا في العام على مستوى العالم.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أن فيلم “No Way Home” قد تجاوز تلك العلامة المائية العالية دون اللعب في الصين ، والتي تعد حاليًا أكبر سوق للسينما في العالم.

ويلعب دور البطولة في ثالث أفلام “سبايدر مان” الممثل توم هولاند والممثلة زندايا، ويشارك به عدد من نجوم النسختين السابقتين.

وقال توم روثمان، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة “موشن بيكتشر” المملوكة لـ”سوني بيكتشرز إنترتينمنت”، في بيان، إن “الإيرادات التاريخية في بداية عرض سبايدر مان خلال 12 يوم بجميع أنحاء العالم، وفي ظل العديد من التحديات، تؤكد مجددا مدى التأثير الثقافي الذي لا مثيل له الذي يمكن أن تحدثه الأفلام التي تعرض حصريا في دور العرض السينمائي”.

حطمت مبيعات التذاكر الأميركية والكندية حتى أكثر التوقعات تفاؤلا خلال الأسبوع الماضي، عندما اعتبر المحللون أن تحقيق إيرادات تصل 200 مليون دولار أمر بعيد المنال.

ولم يسبق “سبايدر مان: نو واي هوم” في تحقيق أكبر الإيرادات في بداية العرض تاريخيا سوى “أفنجرز: إند غيم” (المنتقمون: لعبة النهاية) و “أفنجرز: إنفينيتي وور” (المنتقمون: الحرب اللانهائية).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى