المشاهيررئيسي

سعد المجرد.. في دور صحفي مع نفسه

شارك الفنان المغربي سعد المجرد جمهوره فيديو من خلال حسابه الرسمي على موقع الصور والفيديوهات على حسابها على إنستغرام، الذي يمثل في هذه الصور صحفي يحاور نفسه نيابة عن صحفي، يسال هو ويجاوب هو نفسه الجمهور.

كان السؤال يستفسر عن سر الإعجاب الذي وضعه سعد المجرد لفيديو نشره أحد المعجبين، الذي جعل الجمهور يطرح الكثير من الأسئلة التي تريد الكشف عن هذا السر الذي جعله يحاور نفسه في أسلوب صحفي، موضحًا للناس استفهاماتهم حول موضوع اللايك.

كان هذا الدافع الذي جعل سعد المجرد يقوم بعمل فيديو ونشره عبر حساب الإنستغرام، يخبر جمهوره أنه هذا لا يعني وجود سر خاص بهذا الفيديو، بل إن محبته تشملهم جميعًا دون استثناء بنفس الطريقة والمرتبة.

كما أنه استغل ظهور المميز في هذا الفيديو والفريد من نوعه، ليخبر الناس عن الأغنية الجديدة والتي بعنوان “عدى الكلام”، التي كانت من كلمات الكاتب المصري: أمير طعيمة، وفي هذا إشارة إلى أن سعد المجرد يؤدي أغنية باللهجة المصرية ولأول مرة ضمن مسيرته الفنية.

وقد شارك الكاتب أمير طعيمة عبر حسابه الرسمي الفيديوهات والصور التي نشرها الفنان سعد المجرد، عبر حسابه الشخصي، كما أنه شارك له صورة من الكليب الجديد وكتب تعليقًا يقول فيه:” قريبًا مع صديقي النجم المتميز المجرد.. أغنية عدى الكلام”

الأغنية من كلمات الكاتب المصر: أكير طعيمة، ومن ألحان: عزيز الشافعي، وتوزيع: توما.

كان قد كشف أيضًا عن أن إطلاق الكليب سيكون عبر قناته على يوتيوب في الخامس من يوليو المقبل، كما نشر صورة له عبر إنستغرام من الكليب، ظهر فيها وهو يرقص وخلفه خلفية خضراء.

كما أن الإعلام قد ضج خلال الأيام السابقة باحتفالية سعد المجرد مع زميله الفنان محمد رمضان بالأغنية التي جمعتهما والتي حققت نجاحًا يعتبر باهرًا في مجال الفن وقد لاقت رواجًا كبيرًا تعدت فيه عدد المشاهدات إلى: 250 مليون مشاهدة عبر القناة الرسمية للفنان محمد رمضان على يوتيوب، والتي نزلت الأسواق عام 2019.

كانت هذه الأغنية عملًا مشتركًا بين سعد المجرد وبين محمد رمضان التي أُعجب بها الجمهور لدرجة أنها اكتسحت الساحة الفنية.

 

شاهد: كليب “جمالها” لحمادة هلال ومنة عرفة يتخطى 1.5 مليون مشاهدة.. ويوتيوب يحجبه!

الوسوم
اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق