المشاهيررئيسي

سعد لمجرد يؤذن و لا يمانع غناء الأناشيد الدينية

لا يمانع الفنان المغربي الشهير سعد لمجرد، في خوض تجربة غناء الأناشيد والتواشيح الدينية وتسجيل الأذان بصوته مؤكداً أنها ستكون صدقة جارية ولن يحصل على أجر مقابلها.

وفاجأ سعد لمجرد، جمهوره  بإعلان استعداده لتسجيل وتقديم الأناشيد الدينية بصوته كصدقة جارية دون أجر مادي مقابل الغناء حتى يتذكره الناس بعد رحيله بأشياء تقربهم من الله.

وكشف الفنان المغربي، في تصريح لبرنامج Mbc trending  أنه يقوم بالفعل في الفترة الحالية بتسجيل الأناشيد الدينية.

وأضاف قائلاً: “نحن نغني من أجل الحب والحياة ولا بد دائماً أن نتذكر الله، وفي أقرب وقت سأقوم بتسجيل الأذان بصوتي”.

وأكد سعد لمجرد، خلال تصريحات أنه سيقوم بإرسال تسجيل الأذان بصوته إلى كافة الإذاعات فور الانتهاء منه وقرار عرضه سيكون متاحاً للجميع.

ورحب مغردون بإعلان الفنان المغربي مشيدين بقدراته الصوتية فيما قال كثيرون إنه اتجه لهذا اللون كنوع من تكفير الذنوب والتقرب إلى الله.

يُذكر أن سعد لمجرد كان قد اتُّهم في 3 قضايا اغتصاب في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمغرب والتي تعرض للعقوبة بسببها.

ويحتفل سعد لمجرد هذه الأيام بنجاح أغنيته الجديدة “الوجه الثاني” مع زهير بهاوي، والتي حققت أكثر من 30 مليون مشاهدة على يوتيوب في أسبوعين من طرحها.

وتقترب أغنيته “أنت معلم” للوصول إلى مليار مشاهدة على يوتيوب، وهو الإنجاز الذي ينتظره ولم يحققه فنان عربي من قبل.

ولأول مرة، علقّ سعد لمجرد على إلغاء حفله الغنائي الذي كان من المقرر إقامته في مصر في ديسمبر الماضي، وذلك استجابة لحملة مكثفة شُنت ضده بسبب اتهامات التحرش التي طالته.

وقال إنه لا يعرف أسماء معينة قد تكون مسؤولة عن محاربته في مصر، مؤكداً أنه يتفهم أن نجاح أي فنان أو عمل تصاحبه حرب.

وأعرب سعد لمجرد عن أمنياته بالغناء في مصر في أقرب وقت وقال إن الجمهور المصري سانده منذ بدايته وإلى الآن.

وأكد أنه قام بالغناء باللهجة المصرية بعد مطالبات من الجمهور المصري إلى جانب أنها كانت أمنيته، وأسعده الحظ بخروج أغنية “عدى الكلام” إلى النور، التي حققت منذ نشرها على قناته الرسمية على موقع “يوتيوب” أكثر من 119 مليون و520 ألف مشاهدة.

وتعرض سعد لمجرد في شهر أكتوبر 2020 لحملة واسعة في مصر شارك فيها عدد من الفنانات بينهن مايان السيد، وعايدة الكاشف تطالب بمنعه دخول الأراضي المصرية.

شاهد أيضاً: سعد المجرد.. في دور صحفي مع نفسه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى