الخليج العربيرئيسي

عُمان الخامسة عالميًا في انخفاض الجريمة

حلّت سلطنة عمان في المركز الخامس على مستوى العالم في انخفاض الجريمة طبقًا لمؤشر جديد أصدرته قاعدة البيانات العالمية نامبيو.

وقد حصلت سلطنة عمان على 97.50 نقطة في مستوى الأمان و20.62 في معدل انتشار الجريمة.

وأوضحت قاعدة بيانات نامبيو أن مؤشر انتشار الجرائم وقياس درجة الأمان يهدف إلى تقييم المستوى العام في مؤشر الجريمة في دولة ما أو مدينة معينة.

وتعتبر أن مستويات انتشار الجريمة إذا كانت أقل من 20 فهي منخفضة جدًا أما ما بين 20 و40 فهي منخفضة.

وفي حال كانت ما بين 40 و60 فهي معتدلة فيما تعتبر أن مستويات الجريمة إذا كانت بين 60 و80 فهي مرتفعة.

وإذا كانت أعلى من 80 فهي مرتفعة للغاية.

وذكرت أن مستوى الأمان يسير عكس مؤشر الجرائم تمامًا؛ فكلما ارتفعت الدرجة دلّ ذلك على ارتفاع مستوى الأمان والسلامة.

إقرأ أيضًا: مقتل عماني بالإمارات يفجر غضبًا بالسلطنة

ويعتمد مؤشر الجريمة على معايير عديدة كجرائم القتل والسرقة والسطو والاغتصاب.

وهو يرتب الدول بمقياس يتراوح بين صفر إلى 100 بحيث أنه كلما اقتربت دولة ما من الصفر كانت معدلات الجريمة بها قليلة.

فيما ترتفع هذه المعدلات في حالة اقتراب تقييمها من 100.

إصدار سنوي

يذكر أن “نامبيو” تصدر تقاريرها سنويًا منذ عام 2009 اعتمادًا على قياس معدل الجرائ.

ويتم قياس مؤشر الجرائم التي تقع في الدول وفقًا لقوانينها الداخلية.

وكانت حصلت دولة قطر على المركز الأول عالميًا من حيث الأمن والأمان، وفقًا للتقرير السنوي العالمي لمؤشر الجرائم لعام 2019 من بين 118 دولة شملها التقييم.

وتعد موسوعة نامبيو من أكبر وأشهر قواعد البيانات على شبكة الإنترنت في العالم التي تهتم بتقييم مستوى الجريمة ودرجة الأمان في دول العالم.

وذلك من خلال قياس معدلات ارتكاب جرائم القتل العمد والسطو والسرقة بالإكراه والاغتصاب وغيرها من أشكال الجريمة.

ووفقا لنتائج التقرير، فإن فنزويلا تعد أكثر دول العالم انتشارا للجريمة بـ83.23 نقطة.

وتأتي سوريا على رأس الدول العربية انتشارا للجريمة بـ63.59، تليها ليبيا.

ثم مصر في المركز الثالث عربيا، وعالميا جاءت اليابان في المركز الثاني خلف دولة قطر.

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق