الخليج العربيرئيسي

“سنستقبلهم على بساط أحمر”.. نتنياهو يدعو وفد إماراتي لزيارة إسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه وجه دعوةً رسمية إلى وفدٍ إماراتي لزيارة الكيان الإسرائيلي، لدى زيارة الوفد أبوظبي اليوم.

وأضاف نتنياهو خلال مؤتمرٍ صحفي أن الوفد الإماراتي مزمع زيارته إلى إسرائيلي سيتم استقباله على البساط الأحمر.

وقال: “رأيت أعلامنا مرفوعة، لقد شعرت بسعادة غامرة وفخر كبير، أنا متأكد من أنكم جميعًا دون استثناء شعرتم بنفس الشعور”.

وقال: “كان يومًا مميزًا وبداية حقبة جديدة، لقد عملت لهذا اليوم لمدة 25 سنة”.

وأضاف: “إسرائيل تقيم علاقات غير رسمية مع الدول العربية الأخرى، وهناك الكثير من الأشياء التي لا أستطيع أن أقولها حتى الآن، لكنني اعتقد أنه سيتم الكشف عنها بمرور الوقت، لقد رأيتم التغييرات بأنفسكم في السنوات الأخيرة، لقد التقيت بالعديد من القادة من العالم العربي في اجتماعات غير مرئية”.

وأوضح نتنياهو أن معاهدة السلام بين إسرائيل والإمارات تاريخية، مشيرًا إلى أنه تشمل مجالات عدة وفي مقدمتها التعاون الاقتصادي.

وفي سياق آخر، قال نتنياهو: “التقيت مع قادة السودان وسلطنة عمان وتشاد وغيرها من الدول خلال السنوات الماضية”.

وكان وصل وفد إسرائيلي أمريكي رفيع المستوى إلى الإمارات لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التطبيع من أجل إقامة علاقات مفتوحة بين البلدين.

ويرأس الوفد الأمريكي كبير مستشاري ترامب وصهره جاريد كوشنر ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، فيما يقود الوفد الإسرائيلي نظير أوبراين، مئير بن شبات.

واستقبل وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي ومستشار الرئيس الأمريكي في أبوظبي.

التهديد الإيراني

وقال كوشنر لدى هبوطه في أبوظبي: “هذا الاتفاق لديه فرصة ليغيّر اتجاه الأمور في الشرق الأوسط”، مشيرًا إلى أن “إيران أكبر تهديد في المنطقة”.

وبشأن بيع أسلحة أمريكية حديثة للإمارات، أضاف “واثق أن ترامب يمكنه الحفاظ على الميزة العسكرية النوعية لإسرائيل”.

وتابع “لكن لدينا شراكة دفاعية منذ عقود مع الإمارات، وأنا متأكد من أن نتنياهو يرى الفرص التي تأتي من هذه العلاقة”.

وقال: “نتنياهو وترامب سيناقشان صفقة اف-35 في مرحلة ما”.

ومن المقرر أن يبحث المسؤولين التعاون الثنائي في مجالات مثل التجارة والسياحة.

إقرأ أيضًا: وفد إسرائيلي أمريكي يصل الإمارات لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التطبيع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى