تكنولوجيارئيسي

سوار ذكي يكشف للمدراء حالة موظفيهم النفسية

بات بإمكان مدراء الشركات والمؤسسات متابعة حالة موظفيهم النفسية عن بعد، بعدما طورت شركة “مود بيم” البريطانية سواراً ذكياً يتيح معرفة شعور العاملين.

ويتصل السوار بتطبيق هاتف ذكي وموقع إلكتروني يسمح للمدير من خلاله متابعة حالة موظفيه باستمرار، ويحتوي على زرين، الأصفر للتعبير عن شعور الموظف بالسعادة، والثاني الأزرق سيكون دليلاً على الحزن.

وتقول الشركة إنّ الهدف من صناعة هذا السوار هو مساعدة المديرين على تقديم الدعم اللازم لموظفيهم خلال عملهم عن بُعد، وإبقائهم على تواصل دائم خلال فترة جائحة كورونا، والتي أجبرت ملايين الأشخاص على الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

ويتم تشجيع الموظفين على وضع السوار (حزام من السيليكون متين ومقاوم للماء) والضغط على الزر الذي يعبر عن حالتهم النفسية على مدى أيام عمل الأسبوع.

ويمكن للمدراء الاطلاع على قائمة البيانات على الإنترنت للوقوف على الحالة النفسية للموظفين.

وفي ظل عدم قدرة المدراء على التواصل مع فرق عملهم بصورة مباشرة وجها لوجه، تأمل “مود بيم” في أن تسد هذه الفجوة.

وتقول كريستينا كولمر ماك هيو الشريكة المؤسسة لمود بيم “تحاول الشركات البقاء على اتصال مع موظفيها..ويمكنهم هنا أن يسألوا 500 شخص هل أنتم بحالة جيدة؟ دون أن يضطروا للاتصال بهم هاتفيا”.

وأكدت أن العديد من الموظفين رحبوا بالفعل بالقيام بذلك، وتم الابتعاد عن فكرة البيانات المجهولة إلى البيانات المحددة بعدما خلُصت التجارب إلى أن الناس يريدون الكشف عن هوياتهم.

ويتيح السوار للمستخدمين استكشاف الأنماط والاتجاهات على مدار اليوم ، وإضافة الملاحظات ، ومقارنة النوم والنشاط مقابل الحالة المزاجية، وكذلك اختيار مشاركة ملفك الشخصي مع الآخرين.

ويمكن استخدام السوار لتقوية العلاقات الاجتماعية وإبقاء الأشخاص على اتصال مستمر، بعد أن منعتهم الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي من التجمع كما في السابق.

ولم تفصح الشركة المصنعة حتى الآن عن موعد طرح السوار الجديد في الأسواق العالمية، ولا عن سعره.

ولطالما كانت الصحة العقلية مصدراً للقلق في أماكن العمل، إذ تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن الاكتئاب والقلق كلفا الاقتصاد العالمي تريليون دولار سنوياً قبل بدء تفشي الوباء بسبب الانتاجية المفقودة.

وترجح المنظمة أن تزداد المسألة سوءاً نتيجة إجراءات الإغلاق المفروضة بسبب جائحة كورونا والعمل من المنزل.

ورجح مسح أجرته شركة برمجيات الموارد البشرية “إمبلويمنت هيرو” أن ربع العاملين لدى الشركات البريطانية الصغيرة والمتوسطة بحاجة إلى مزيد من دعم الصحة العقلية خلال فترة تفشي الوباء.

شاهد أيضاً: القناع الذكي… يترجم اليابانية إلى ثماني لغات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى