enar
الرئيسية / رئيسي / سوريا.. المعارضة تعيد السيطرة على النيرب بعد معركة مع قوات الأسد
جانب من العملية العسكرية التي نفذتها تركيا والمعارضة السورية ضد المسلحين الأكراد في شمالي شرق سوريا
جانب من العملية العسكرية التي نفذتها تركيا والمعارضة السورية ضد المسلحين الأكراد في شمالي شرق سوريا

سوريا.. المعارضة تعيد السيطرة على النيرب بعد معركة مع قوات الأسد

استعادت قوات المعارضة السورية السيطرة على النيرب ، المدينة الرئيسية في محافظة إدلب شمالي غرب البلاد مساء أمس، مما أجبر جيش النظام على التراجع والانسحاب.

وكانت البلدة، التي تقع على موقع استراتيجي عند التقاطع بين الطريقين السريعين M4 وM5 ، معقلًا للمعارضة قبل الاستيلاء عليها من قبل قوات النظام في بداية فبراير.

وتقدمت دبابات المعارضة إلى المواقع التي احتلتها قوات النظام طوال الأيام السابقة لإعادة السيطرة عليها مدعومة من المدفعية التركية.

وقال يوسف حمود المتحدث باسم الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا: “بمساعدة أصدقائنا الأتراك، استعدنا السيطرة على النيرب الاستراتيجية، بوابة سراقب، بعد طرد الميليشيات الروسية الإرهابية. ”

وعلق مسؤول عسكري تركي أيضًا على هذا الإنجاز، قائلاً إن تركيا دعمت هجوم المعارضة بالقصف الجوي وبتخليص المدينة من الألغام”.

وقال المسؤول إن الهدف التالي لتركيا والمعارضة السورية استعادة بلدة سراقب الأكثر أهمية، على بعد مسافة قصيرة من شرق النيرب، مضيفًا “هذا سيحدث قريبا. تكبد النظام خسائر فادحة في الاشتباكات الليلة الماضية. وتم الاستيلاء على كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة”.

ولم يكن هناك أي اشتباكات وقعت بين القوات التركية والروسية في استعادة الأمس، وكذلك لم يُقتل جنود أتراك بينما كانت هناك خسائر فادحة بين قوات النظام التي انسحبت.

ومحافظة إدلب، التي تعد آخر معقل رئيسي للمعارضة في الحرب الأهلية التي استمرت تسع سنوات في سوريا، كان من المفترض أن تكون في الأصل منطقة خفض تصعيد أو منطقة آمنة، كما جاء في الاتفاق المبرم بين تركيا وروسيا في سبتمبر 2018.

ومع ذلك، فقد انتهك كل من النظام السوري وحليفته روسيا تلك الاتفاقية عندما شنوا حملة في سبتمبر من العام الماضي. في الأشهر الأخيرة، حقق النظام مكاسب كبيرة، ولا سيما بدعم من القوات البرية الروسية والقوات الإيرانية، مما مكنه من استعادة نحو نصف محافظة إدلب حتى الآن، بما في ذلك البلدات والمدن الرئيسية والطريق السريع M5 الاستراتيجي.

ويدل استعادة المعارضة السيطرة على النيرب – والاستعادة المحتملة لسراقب- على الهجوم المضاد المتزايد من جانب قوات المعارضة ضد حملة النظام، بينما ستحاول تركيا مرة أخرى وقف التقدم من خلال التفاوض مع روسيا وألمانيا وفرنسا في محادثات الأسبوع المقبل.

مقتل 2 من الجنود الأتراك في سوريا والمعارضة تهاجم النيرب

 

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

العاصمة السعودية الرياض

حظر تجول شامل في السعودية

أعلنت السلطات عن فرض حظر تجول شامل على أربع محافظات وخمس مدن في المملكة العربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *