تكنولوجيارئيسي

سيارات تسلا تتوقف عن العمل لساعات

أكد رئيس “تيسلا”، إيلون ماسك، مساء الجمعة، أنه تم تدارك العطل الذي أصاب خوادم الشركة، وحال دون تشغيل السيارات الكهربائية المصنعة لدى الشركة على مدى ساعات.

وكتب إيلون ماسك، في تغريدة عبر “تويتر”: “الوضع يعود إلى طبيعته حاليا”، متحدثا عن مشكلة مرتبطة بالضغط على الشبكة. وأْضاف “نتقدم بالاعتذار وسنتخذ إجراءات كي لا يتكرر ذلك”.

وفي وقت سابق، رد ماسك على مستخدم كوري جنوبي لسيارات “تيسلا”، قال إنه يواجه مشكلة في الخادم المستخدم لتشغيل سيارته “تيسلا موديل 3” عبر التطبيق المخصص لها على “ْآبل”.

وكان هذا السائق قد أوضح أنه لم يتمكن من تشغيل سيارته بواسطة الهاتف، لكن فقط من خلال مفتاح على شكل بطاقة كانت بحوزته.

وتطرق آخرون عبر “تويتر” إلى العطل عينه. وكتب أحدهم “أنا عالق في منطقة تبعد ساعة عن منزلي لأني في العادة أستخدم هاتفي لتشغيل السيارة”.

وكتب آخر ساخرا “الآلاف من أصحاب مركبات تيسلا عالقون خارج السيارة (…) أنا أحد هؤلاء. لقد قالوا لنا إننا نساعد البيئة من خلال اقتناء سيارة كهربائية، لكن لم يخطر في بالي أني سأضطر إلى ‘المشي‘”.

وأتت الشهادات عن هذه الأعطال من مستخدمين في بلدان عدة بينها الولايات المتحدة وكندا والدنمارك وألمانيا.

هذا و واصل أغنى شخص في العالم، الملياردير إيلون ماسك، بيع أسهم شركة تسلا، لسابع جلسة تداول على التوالي، ليقترب من منتصف الطريق إلى وعده بالتخلص من 10% من حصته في شركة صناعة السيارات الكهربائية.

وكشفت الإيداعات التنظيمية عن تخلص الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، من 934.091 سهماً يوم الثلاثاء بقيمة 973 مليون دولار.

يأتي ذلك بعد تنفيذه لعمليات بيع بقيمة 7.8 مليار دولار منذ استطلاع رأي متابعيه على تويتر في 6 نوفمبر، للإجابة على سؤال حول بيع 10% من أسهمه في تسلا بنعم أو لا.

كما مارس ماسك أيضاً بيع 2.1 مليون من خيارات الأسهم يوم الثلاثاء، وكان جزء من مبيعات الأسهم للمساعدة في دفع الضرائب على ممارسة تلك الخيارات.

وتعني خيارات الأسهم، حقوق حصل عليها إيلون ماسك في الأعوام التالية لعام 2012، تتيح له شراء سهم تسلا بسعر يبلغ نحو 6 دولارات للسهم، في مقابل السعر الحالي البالغ أكثر من 1000 دولار، وبلغ رصيدها الإجمالي نحو 21 مليون خيار.

للوصول إلى عتبة بيع 10% من حصته في تسلا، سيحتاج ماسك إلى بيع حوالي 17 مليون سهم، وهو ما يعادل حوالي 1.7% من الأسهم القائمة للشركة. وحتى الآن، تخلص من حوالي 8.2 مليون سهم.

وإذا تم أخذ خياراته القابلة للتنفيذ في الاعتبار، فسيلزمه بيع المزيد.

شاهد أيضاً: نظام القيادة الذاتية يضع “تسلا” في موقف محرج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى