الخليج العربيرئيسي

شاهـد| ناشط إماراتي يتحدث عن منع لقاء معتقلي سجن الرزين بذويهم

قال ناشط إماراتي إنه الأجهزة الأمنية تمنع لقاء ذوي معتقلين سياسيين يقبعون في سجن الرزين الصحراوي بلقاء أقاربهم وتجبرهم على العودة دون ذكر السبب.

وأوضح الناشط حمد الشامسي على حسابه في “تويتر” و”يوتيوب” ما قال إنها “طرق الفساد والأساليب الملتوية التي يتبعها أعضاء في النيابة العامة وكيفية سوء استعمال السلطة والتعسف في استخدام صلاحياتهم لسرقة أموال الناس”.

وأشار في تغريداته ومقطعه المصور تورط مسؤولين في تلقي عائد مالي بسيط لقاء تمكين سفر الضحايا إلى خارج الإمارات.

وذلك لإسقاط المسؤولية عنهم، فيما تعود بقية الأموال إلى حسابات المسؤولين في النيابة.

كما استعرض الناشط الشامسي طريقة وصول أهالي المعتقلين السياسيين في سجن الرزين الصحراوي جنوب الإمارات.

حيث يبعد  السجن مئات الكيلومترات عن بعض المدن الإماراتية.

وقال إن الإهالي يقطعون تلك المسافات للقاء ذويهم في سجن الرزين ، إلا أنهم يُجبرون على العودة دون لقاء أحبتهم بلا بسبب.

وعن ذلك، استشهد الشامسي بمثال والدة المعتقل محمد الركن، فيما أجبرها الأمن على العودة دون لقاء ولدها ودون ذكر السبب.

وكانت منظمة الحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات اتهمت السلطات باحتجاز خمسة معتقلين سياسيين في سجن الرزين.

ويوصف السجن أنه سيئ السمعة المعروف باسم “غوانتانامو الإمارات” والموجود بصحراء أبوظبي، وذلك رغم انتهاء محكومياتهم.

والسجناء الخمسة هم عبد الله الهاجري، عمران الحارثي، محمود الحسيني، مصور الأحمدي وفهد الهاجري.

وجاء في بيان المنظمة الحقوقية في وقتٍ سابق أن السجناء الأوائل كانوا أودعوا السجن بعد محاكمة مثيرة للجدل.

وكان ينبغي إطلاق سراحهم في 16 يوليو 2019.

خمسة سجناء

إقرأ أيضًا: تسريبات تكشف انتهاكات جديدة في سجن الرزين الإماراتي

وأوضحت “الحملة الدولية من أجل الحرية” أن السجين الخامس كان من المفترض أن يُفرج عنه الشهر الماضي، ولكنه لا يزال خلف القضبان.

ينضم هؤلاء الخمسة إلى سجناء أخرين انتهت محكومياتهم وهم: أحمد الملا، فيصل الشوه، عثمان الشوه، عبد الواحد الشوه، عبد الله الحِلوي، سعيد البريمي وخالد ربيعة.
ودعت المنظمة السلطات الإماراتية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع سجناء الرأي الذين تعتقلهم.

وختمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، بالقول: “إن تمادي السلطات الإماراتية في تحطيم منظومة القيم والعادات والقاليد للمجتمع القبلي في الإمارات بتعذيب النساء والتهديد باغتصابهن أمر غير مسبوق في دول الخليج ويؤكد أن الأجهزة الأمنية لم تعد تعبأ بأي احتجاج شعبي أو دولي”، على حد قولها.

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى