الخليج العربيرئيسي

شركة ألمانية تواجه انتقادات لشراكتها في معرض إكسبو 2020 دبي

أثيرت مخاوف بشأن الانتهاكات المزعومة للعمال المهاجرين من قبل كبار المقاولين الذين ينظمون ويديرون معرض إكسبو 2020 دبي لمدة خمسة أشهر.

ومن المتوقع أن تشارك حوالي 190 دولة في معرض إكسبو 2020 دبي الذي من الممكن أن يجتذب ثلاثة ملايين زائر من جميع أنحاء العالم.

ويعد الجناح الألماني أحد أهم عوامل الجذب، حيث سيعرض German Pavilion الذي تديره شركة Koelnmesse الابتكارات والحلول الألمانية في مجال الاستدامة.

ومع ذلك، فقد أثيرت مخاوف من قبل مجموعة حقوقية رائدة تراقب وضع العمال المهاجرين، بشأن العقود التي أبرمها الجناح الألماني مع ترانسجارد Group، التي تفتخر بأنها المزود الرائد لحلول الأعمال في الإمارات.

حيث وقع الجناح الألماني اتفاقية إطارية مع ترانسجارد لتوفير خدمات الأمن والتنظيف والغسيل خلال معرض دبي إكسبو 2020.

وفي العام الماضي، كانت ترانسجارد موضوع مزاعم خطيرة بوقوع انتهاكات ضد العمال المهاجرين أثناء الوباء، وهو مركز موارد الأعمال وحقوق الإنسان المزعوم، وهو منظمة غير حكومية دولية تتعقب آثار حقوق الإنسان لأكثر من 10 آلاف شركة في نحو 200 دولة.

وقال مركز موارد الأعمال وحقوق الإنسان إنه اتصل بـ Koelnmesse للرد على الادعاءات ضد ترانسجارد. وتدعي المجموعة أن الشركة الألمانية لم تقدم أدلة مرضية على أن العناية الواجبة بحقوق الإنسان قد اتخذت قبل عقدها مع ترانسجارد.

وفي بيان صحفي حول العقد، استشهد مركز موارد الأعمال وحقوق الإنسان بعدد من التقارير التي تكشف الانتهاكات المزعومة التي ارتكبتها ترانسجارد ضد العمال المهاجرين.

اقرأ أيضًا: تقرير يرصد حجم التمييز العنصري ضد العمال في الإمارات

حيث زعمت التقارير أن الشركة الإماراتية احتجزت جوازات السفر والأجور، وكانت تدفع أقل من الحد الأدنى للأجور، وعرضت معدات الحماية الشخصية غير الكافية، وفرضت تغييرات وإنهاءات قسرية في العقود دون إشعار، وخصم من استحقاقات نهاية الخدمة.

في أكتوبر 2019، أصدر مركز الموارد موجزاً يسلط الضوء على المخاطر التي يتعرض لها العمال المهاجرون في الإمارات.

كما دعت إلى الإحاطة العملاء مثل معرض إكسبو 2020 دبي والجناح الألماني إلى منح عقود للشركات التي لديها التزامات واضحة بحقوق العمال، وإلى الشركات لتبني وفرض حماية قوية للعمال المهاجرين، بما في ذلك ضد العديد من القضايا التي أبلغ عنها عمال ترانسجارد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى