تكنولوجيا

شركة أمازون تتراجع إلى الوراء خطوة بشأن تيك توك

بعد بضع ساعات، أسقطت شركة أمازون قضية حظر تنزيل تطبيق تيك توك على الأجهزة المحمولة لموظفيها، وقال عملاق التجارة الإلكترونية إن الخطوة كانت خاطئة.

أثار هذا الخبر اهتماماً كبيراً بمنصة وسائل التواصل الاجتماعي المملوكة للصينيين ويأتي في نفس الأسبوع الذي قال فيه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: إن الولايات المتحدة تدرس حظراً على تيك توك، مدعياً أنه يشارك المعلومات مع الحكومة الصينية.

أنه من غير الواضح سبب حظر شركة أمازون لـ Tik Tok، حيث قال شخص مطلع على الأمر: أن المديرين التنفيذيين في Amazon ليسوا على علم بطلب إزالة تطبيق تيك توك من أجهزة الموظفين.

وفقاً لرسائل البريد الإلكتروني المرسلة إلى موظفي Tik Tok، تم رفع الحظر بعد أن ناقش ممثلو Tik Tok وAmazon الأمر.

شركة (Wells Fargo) أرسلت مذكرة للموظفين لديها في وقت سابق من هذا الأسبوع للذين قاموا بتثبيت تطبيق تيك توك على جهاز محمول مملوك للشركة وطلبت منهم حذف التطبيق على الفور.

وقالت Wells Fargo في بيان ” نظراً للمخاوف المتزايدة في تيك توك بشأن ضوابط وممارسات الخصوصية والأمان، ولأن الأجهزة المملوكة للشركة يجب ألا تستخدم إلا داخل الشركة، فقد طلبنا من هؤلاء الموظفين حذف التطبيق من أجهزتهم”.

وقال متحدث باسم تيك توك: “(ويلز فارجو) لم تتصل بنا حتى الآن، ونحن على استعداد لمعالجة الأمر بشكل بناء وإبلاغهم بالتدابير التي نتخذها لحماية أمن بيانات المستخدم”.

تسلط هذه الحوادث الضوء على المعضلة التي واجهتها شركة التطوير الصينية ByteDance في الأيام الأخيرة.

أصبح التطبيق الصيني أحد أسرع المنصات الرقمية نمواً، وهو يخضع لتدقيق صارم في العديد من القضايا، بما في ذلك معالجة بيانات المستخدم، وحظرت الهند التطبيق الصيني تيك توك والتطبيقات الأخرى في يونيو.

وقالت الشركة إن بيانات المستخدم مخزنة في الولايات المتحدة وأن سنغافورة بها نسخ احتياطية، بينما قال شخص مطلع على الوضع أن بيانات المستخدم مخزنة بشكل رئيسي في (Google Cloud) في مركز بيانات فيرجينيا.

وعبر رسائل البريد الإلكتروني طلبت اللجنة الوطنية الجمهورية يوم الجمعة من أعضائها عدم تنزيل تيك توك، كقرار شركة أمازون وفي يوم الجمعة كررت اللجنة الوطنية الديمقراطية توجيها كان في ديسمبر / كانون الأول الذي طالب الأعضاء بالتوقف عن تنزيل التطبيق.

في مارس / آذار، قدم عضوان في مجلس الشيوخ الجمهوري مشروع قانون يهدف إلى منع الموظفين الفيدراليين من استخدام تيك توك على الهواتف التي تصدرها الحكومة لأسباب تتعلق بالأمن القومي والتي تجمع بيانات المستخدم الأمريكي وتتبادلها مع الحكومة الصينية.

في العام الماضي، حظرت البحرية الأمريكية أيضاً في تأييد لقرار شركة أمازون من استخدام تطبيق تيك توك من الأجهزة المحمولة التي تصدرها الحكومة، قائلة: يشكل التطبيق تهديداً لأمن الشبكة.

في تشرين الثاني / نوفمبر من العام الماضي، أجرت الحكومة الأمريكية مراجعة لاستحواذ الشركة الصينية (ByteDance) على تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي (Musical.ly) مقابل مليار دولار.

 

أمازون تطالب موظفيها بحذف Tik Tok لأسباب أمنية

الوسوم
اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق