الخليج العربيرئيسي

شركة إماراتية تخدع 64 هندي وتُسكنهم بغرفة واحدة بعد ضربهم بالعصيّ

قالت صحيفة “خليج تايمز” الإماراتية إن شركة إماراتية خدعت 64 هندي في إمارة الشارقة وأسكنتهم جميعًا في غرفة سكنية واحدة.

وأوضحت الصحيفة أنه تم إنقاذ 64 هنديًا تم العثور عليهم مكتظين في غرفة من غرفة نوم واحدة في مدينة الشارقة شمال الإمارات بعد أن تعرضوا للخداع من شركة إماراتية.

واتضح أنه تم نقلهم من قبل وكلاء التوظيف عديمي الضمير الذين وعدوهم بوظائف لدى شركة إماراتية.

وزعم الهنود، الذين وصلوا بتأشيرات زيارة من مناطق مختلفة من الهند، أن مجموعة عملاء من ولاية أوتار براديش خدعتهم.

حيث دفع كل منهم نحو 2000 دولار بعد أن قيل لهم إنهم سيعملون كعمال ذوي الياقات الزرقاء في شركة إماراتية، لكن الوظائف لم تكن في حظهم.

وعلمت الأخصائية الاجتماعية شيرالي شيخ مظفر بمحنة الهنود بعد رؤية عدد قليل منهم يجلسون على جانب الطريق في الشارقة ويبكون.

وقالت مظفر “معظم هؤلاء العمال نجارون ماهرون وفنيو تكييف هواء من ولايات هندية، حيث أخبرهم الوكلاء أنهم يمتلكون شركة إماراتية تتعامل في توريد العمالة لشركات أخرى في الخليج”.

اقرأ أيضًا: كيف يعامل الإماراتيون العمال الهنود ؟

وأضاف “هؤلاء الرجال منحوا الوكلاء مدخرات حياتهم من أجل الحلم ببدء حياة جديدة هنا في الإمارات”.

وبدأت محنتهم بعد وقت قصير من وصولهم إلى الإمارات. وبحسب ما ورد، أرسل الوكيل سائقًا لاصطحابهم بعد أن جعلهم ينتظرون 14 ساعة طويلة.

وبمجرد جلوسهم في الشاحنة، طُلب منهم تسليم جوازات سفرهم ثم تم نقلهم إلى شقة بغرفة نوم واحدة في الشارقة.

لقد تم إعطاؤهم الطعام مرة واحدة، حيث حصل كل منهم على قطعة من الخبز والشاي. لكن في وقت لاحق، ورد أن العملاء أخبروهم أنه يجب عليهم البدء في إعالة أنفسهم، كما قال العمال لمظفر.

وأضافوا أنه في وقت من الأوقات، عندما سألوا الوكلاء عن جوازات سفرهم، نُقلوا إلى غرفة حيث تعرضوا للاعتداء والضرب بالعصي. “هدد العملاء العمال بأنهم لن يعيدوهم أبدًا إلى وطنهم إذا احتجوا”.

بعد الجلوس مع العمال بين عشية وضحاها، سجل مظفر جميع التفاصيل الخاصة بهم واتصل بأحد المحسنين من أبوظبي الذي قام بترتيب الإمدادات الغذائية وغيرها من الضروريات للهنود المخدوعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى