رئيسيرياضة

شـاهد| رحالة قطري يوثق الحياة البحرية في بلاده

تمكن الرحالة القطري علي بن طوار الكواري من توثيق ظاهرة نادرة لتجمع أكثر من 260 سمكة قرش على سطح مياه بحر قطر.

وكان توثيق التجمع السمكي ظهر في حقل الشاهين، حيث تتغذى من بيض سمك التونة والكنعد.

يشار إلى أن الرحالة الكواري جاب أمريكا اللاتينية، والهند، والصين، وأوروبا، لتوثيق الحياة البرية والبحرية هناك.

وقال الكواري: من فوائد أزمة كورونا أنها جعلت الناس يمكثون في البلد نظرًا لتعليق الرحلات الجوية وإغلاق المطارات.

وأضاف أن ذلك المكوث في البلاد كانت أطول فترة يقضيها في البلاد دون سفر.

وأشار إلى أن سفرياته السابقة كانت تهدف إلى البحث عن المختلف والمشترك بين الثقافات والشعوب والدول.

وذكر أن البقاء في البلاد دون سفر له إيجابياته وله مساوئه؛ “ومن أعظم الحسنات التي كنت غافلا عنها اكتشاف قطر بزواياها ومعالمها”.

وكان الرحالة القطري زار حقل الشاهين بالتنسيق مع محسن اليافعي، ومحمد بن يوسف الجيدة، وهما ناشطان بيئيان.

وفي التفاصيل:، قال الكواري: “اتجهنا بتاريخ 7 يوليو الجاري إلى شمال المياه الإقليمية في الدولة، وصولاً لحقل الشاهين”.

بداية الوصول

وأضاف: “وصلنا في حدود 8:30 صباحًا، وكنا في انتظار وصول قرش الحوت، ثم ظهر وبدأ العدد يتزايد لتظهر حيتان القرش الحوت كلها من باطن الأرض”.

ويصل عمق حقل الشاهين يصل 65 مترًا، وظهرت الحيتان على السطح لتتغذى من بيض التونة أو سمك “التبان” كما يُسمى بقطر.

Image

وقال: “عندما شاهدت هذا المخلوق النادر أصابتني الدهشة لأني لم أتوقع أن يكون موجودًا في حديقة قطر الخلفية أو في الدولة نفسها”.

وأضاف: “كنت أظن أن قطر قد لا تتوفر فيها مثل هذه الظواهر النادرة بسبب مظاهر العولمة فيها”.

ولكن عندما ظهر قرش الحوت بأحجام كبيرة يصل طولها إلى 14 مترا، ووزنها المثير للدهشة، “انبهرنا وتم توثيق أكثر من 260 قرشًا”.

وتابع: كان منظرًا مهيبًا، حيث بلغ العدد 613 قرشًا بالمياه الإقليمية، ويعتبر التجمع أكبر تجمع للقرش الحوت بمكانٍ واحد بالعالم.

Image

وأضاف: “سافرت إلى 6 قارات، و73 دولة في العالم وشاهدت الكثير والكثير”.

وقال: “من الصعوبة أن أنبهر بأقل مما شاهدت، لكن اكتشافي لظاهرة تجمع القرش الحوت في بلدي أبهرني كثيرًا”.

وقال الكواري: “أحيانا لا نهتم بالأشياء القريبة ونبحث عنها بأمكان بعيدة دون العلم أن المكان القريب يمتلك إمكانيات هائلة”.

وأشار إلى أن هذه رسالة له بأن يتعمق في اكتشاف قطر بمعالمها وهو درس مهم لاكتشاف المياه الإقليمية القطرية.

إقرأ أيضًا: أسماك القرش على وشك الانقراض والبشر هم السبب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى