enar
الرئيسية / أهم الأنباء / شكوى ضد التحالف السعودي الإماراتي في بريطانيا وأمريكا بشأن جريمة حرب في اليمن
المسعفون اليمنيون وعمال الإنقاذ في القاعة بعد غارات جوية شنتها قوات التحالف بقيادة السعودية على جنازة في 8 أكتوبر / تشرين الأول 2016 (أ ف ب)
المسعفون اليمنيون وعمال الإنقاذ في القاعة بعد غارات جوية شنتها قوات التحالف بقيادة السعودية على جنازة في 8 أكتوبر / تشرين الأول 2016 (أ ف ب)

شكوى ضد التحالف السعودي الإماراتي في بريطانيا وأمريكا بشأن جريمة حرب في اليمن

قدم محامون يمثلون أقارب رجل يمني قُتل عندما قصف التحالف الذي تقوده السعودية جنازة في عام 2016 شكوى قضائية عالمية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة يوم الإثنين بشأن أحد أكثر الهجمات دموية في الحرب.

وأسفرت ضربة قوات التحالف التي استهدفت قاعة الجنازة عن مقتل 137 شخصًا، بينهم أطفال، وإصابة قرابة 700 شخص بعد ظهر يوم 8 أكتوبر / تشرين الأول أثناء حضور المشيعين الجنازة.

وكان العديد من الذين وقعوا في الهجوم مدنيين، وظهرت لقطات فيديو تظهر آثار جثث محروقة ومشوهة، بعضها لا يمكن التعرف عليه.

وبعد أسبوع، قال الفريق المشترك لتقييم الحوادث، وهو فريق تابع للتحالف يحقق في انتهاكاته، إن جهة في الجيش اليمني قدمت معلومات للتحالف عن وجود قيادات حوثية، لكن التحالف فشل في اتباع القواعد الخاصة بالاشتباك.

لكن في السنوات التي تلت ذلك، يقول المحامون المشاركون في القضية إن الأدلة التي تم جمعها تظهر أن جرائم الحرب والقتل غير القانوني والتعذيب ارتكبها مسؤولون حكوميون وعسكريون يعملون في التحالف الذي تقوده السعودية.

وتطلب الشكاوى – المرفوعة إلى قيادة مكافحة الإرهاب التابعة لشرطة العاصمة البريطانية ووزارة العدل الأمريكية- من كل هيئة التحقيق في الهجوم، بما في ذلك قائمة المشتبه بهم “على أعلى المستويات الذين كانوا مسؤولين عن العملية، والذين يتحملون مسؤولية قتل أكبر عدد من الأشخاص”.

يوجد حاليًا أربعة مشتبه بهم في هذه القائمة، جميعهم من كبار الضباط السياسيين أو العسكريين وكلهم سعوديون أو يمنيون. لا يتم الكشف عن أسمائهم من أجل عدم تعريض التحقيق للخطر. قد يتم التحقيق في المزيد من الأسماء في وقت لاحق.

تتمتع كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة بـ “الولاية القضائية العالمية”، مما يعني أنه يمكن محاكمة أي مواطن متهم بارتكاب جرائم دولية خطيرة في بلد آخر، بما في ذلك جرائم الحرب، في المحاكم البريطانية والأمريكية.

والشكوى مقدمة من المحاميين رودني ديكسون وسكوت وايت في المملكة المتحدة، وهذه هي الشكوى الأولى المتعلقة بالهجوم التي يتم تقديمها إلى الشرطة البريطانية والأمريكية، وفقًا للمحامين المعنيين.

وتم تقديم الشكاوى نيابة عن أقارب محمد علي الرويشان، الذي قُتل في التفجير، بما في ذلك عمه، وهو مواطن بريطاني، وشقيقه مواطن أمريكي.

بينما يستخدم المحامون النظام القانوني الأمريكي لتحقيق العدالة لضحايا الهجوم، وجدت هيومن رايتس ووتش أن الذخائر المستخدمة لمهاجمة الجنازة شملت قنبلة موجهة بالليزر GBU-12 Paveway II أمريكية الصنع تزن نصف طن.

في وقت سابق من هذا الشهر، وجدت لجنة من خبراء الأمم المتحدة أن المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا قد تكون متواطئة في جرائم الحرب في اليمن لتسليحها وتقديم الدعم الاستخباراتي واللوجستي للتحالف الذي تقوده السعودية.

قال تقرير اللجنة إن الفريق المشترك لتقييم الحوادث التابع للتحالف فشل في محاسبة أي شخص على الهجمات على المدنيين، مما أثار مخاوف “بشأن نزاهة تحقيقاتها ودقة ومصداقية تحليلها ونتائجها”.

 

مقتل مئات اليمنيين جراء غارات للتحالف بين 2015- 2018

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

قوات تركية مشاركة في العملية العسكرية شمالي شرق سوريا

مقتل جندي تركي في خرق لوقف إطلاق النار شمالي شرق سوريا

قالت وزارة الدفاع التركية إن جنديًا تركيا قتل وجرح آخر يوم الأحد بعد هجوم شنته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *