المشاهير

شوق الهادي تعلن وفاة طليقها الشاب و ترثيه بسلسلة تغريدات

شوق الهادي الفنانة الكويتية صدمت الجمهور قبل ساعات بوفاة طليقها بدر الماص في حادث سير خلال تواجده بالولايات المتحدة الأمريكية، وعبرت شوق عن مدى حزنها الشديد لرحيل طليقها، كما عبرت عن ندمها على كل الأمور السيئة التي كانت هي سببًا في أن يمر بها، بحسب قولها.

شوق الهادي تعلن وفاة طليقها

شوق الهادي نشرت عدة تدوينات عبر حسابها على تويتر أعلنت فيها وفاة طليقها فقالت: “اللهم ارحم بدر الماص واغفر له واسكنه فسيح جناتك يارب العالمين.. اللهم لا اعتراض على قضائك وقدرك.. اللهم ارزقني الصبر والقوة والقدرة على تحمل ما لا طاقة لي به”.

شوق الهادي تبكي بدر الماص وتعلن ندمها

واستطرت شوق الهادي في تدوينتها الحزينة: “الله يرحمك يا بدر، كلنا مسامحينك.. ياريت لو يرد فيني الزمن يوم، ياريت لو كان عندك وقت أطول، ياريت لو مات كبريائي قبل ما أنت تموت.. كبريائنا قتلنا وانتصر.. هذا يومك اللهم لا اعتراض.. بس شلون اسامح نفسي؟ شلون انسى كل شعور خليتك تحس فيه؟ شلون اتعايش مع شعوري بالذنب بكل شيء خليتك تمر فيه؟.. أذينا وجرحنا بعض وايد لكن أنا مسامحتك من زمان، أنت مسامحني؟ ماعتذرتلك وقلت لك إني أدري لو الله كاتب وشفنا بعض راح انسى كل شيء صار معنا بس خذاك مني الموت”.

وأضافت: “كسرت فيني شعور كان مليان فيك، الله عليك يوم اوجعت قلبي وجرحتني.. رحل ولم يعرف موعد رحيله إلا الله ولكن برحيله أوجع قلبي.. بعد رحيلك من أدعو حبيب القلب؟ بعد رحيلك من أحب؟ بعد رحيلك قلبي في فراغ مخيف ولم أجد أي معنى لأي شئ في هذا العالم بدونك.. هل لي بسؤالك لماذا رحلت عني؟!”.

شوق الهادي مصدومة وتوجه أسئلة لطليقها الراحل!

وتابعت شوق الهادي: “لماذا تركتني وحيدة بهالعالم السيء؟! لماذا أوجعت قلبي بغيابك؟! وكم لماذا أود أن أسألك بها أسئلة تحيرني للغاية، وكعادتك منذ رحيلك.. لم أجدك ولم أجد إجابات لأسئلتي لك ولن يهدأ قلبي بعد، وحاجتي لضمتك أوجعت قلبي كثيرا لكني مازلت أشعر بأني أحبك حتى بعد رحيلك”.

يذكر أن الفنانة الكويتية شوق الهادي تزوجت عام 2015 من بدر الماص لكن بسبب الخلافات الكبيرة التي وقعت بينهما تطلقا في عام 2017، وقد ظهرت الفنانة شوق الهادي بعد الطلاق لتكشف أنها تعرضت للضرب على يد زوجها السابق، لكن على ما يبدو أن الثنائي كانا على تواصل حتى قبيل وفاته.

شوق الهادي

شاهد أيضاً : ” أعلن إصابتي بفيروس كورونا”… آخر ما نشرته شوق الهادي

المصدر / وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى