الاقتصادرئيسيشؤون عربية

صحيفة إسرائيلية تكشف هدية بن زايد للسيسي.. 4 نوق تنتج وفرة غير عادية في الحليب!

كشفت صحيفة إسرائيلية عن أن ولي عهد دولة الإمارات محمد بن زايد أهدى الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي 4 نوق “تنتج وفرة غير عادية في الحليب”، خلال زيارته الأخيرة إلى مصر، إذ كانت هدية بن زايد للسيسي شيئًا مُعبّرًا، وفق الصحيفة.

وذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلي أن بن زايد حضر هذا الأسبوع افتتاح قاعدة برنيس العسكرية الضخمة على ساحل البحر الأحمر في مصر إلى جانب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقدّم له الهدية.

ورأت الصحيفة أن هدية بن زايد للسيسي ترمز إلى “الضرع السخية للإمارات العربية المتحدة التي أسهمت بمليارات الدولارات في الاقتصاد المصري”.

وذكرت أن أبو ظبي تبرعت بمبلغ 3 مليارات دولار في صيف عام 2013 بعد أن انقلب السيسي على محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في مصر، واستولى على السلطة.

وقالت إنه في وقت لاحق، قدمت الإمارات 4 مليارات دولار أخرى، وبنت 50،000 منزل و100 مدرسة، كما استثمرت من عام 2014 إلى 2018 نحو 9 مليارات دولار.

وأشارت على أن السيسي أقام علاقات صداقة وثيقة مع محمد بن زايد، لذلك كثيرًا ما يتشاور معه الرئيس المصري بشأن قضايا القيادة المصرية وحتى القضايا المتعلقة بالجيش المصري.

وأضافت “على سبيل المثال، تشاور السيسي مع بن زايد قبل شهرين قبل أن يقرر نقل ابنه محمود من منصبه في جهاز المخابرات المصرية إلى منصب دبلوماسي في السفارة المصرية في موسكو”.

وتابعت “ومع ذلك، هذه ليست مجرد صداقة شخصية. شكلت مصر وأبو ظبي تحالفًا استراتيجيًا وعسكريًا واقتصاديًا ينسق فيه البلدان إجراءاتهما وسياساتهما”.

واستطردت أن “إحدى الجبهات الرئيسية التي يعملون عليها منذ سنوات هي ليبيا، حيث شارك كلاهما بشكل مباشر عندما هاجموا قواعد داعش والجماعات الإسلامية في شرق البلاد، وخاصة في مدينة درنة التي كانت مركز تصدير الإرهابيين الإسلاميين في مصر وقاعدة لتهريب الأسلحة إلى الميليشيات في سيناء”، على حد تعبير الصحيفة الإسرائيلية.

واعتبرت أنه “من الطبيعي أن يدعم البلدان حرب خليفة حفتر ضد المنظمات الإسلامية، ويعتبرانه حليفًا يستحق مساعدته لممارسة سيطرته على البلد بأكمله، وليس فقط كشريك مخصص لهذا للحرب على الجماعات الإرهابية”.

 

مصدر فرنسي: الإمارات متورطة في أزمة المخابرات المصرية ونجل السيسي

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى