الاقتصادرئيسي

صحيفة: السعودية تهدد بحرب لرفع أسعار النفط

قالت صحيفة أمريكية إن السلطات السعودية هددت بشن حربٍ جديدة في حال لم يتخذ أعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط إجراءات للتعويض عن الخسائر.

وأوضحت صحيفة “وول ستريت جورنال” في تقريرها أن وزير الطاقة في السعودية الأمير عبدالعزيز بن سلمان طالب دولتين إفريقيتين طرح تعهدات تفصيلية لتنفيذ تخفيضات إضافية في إنتاج البترول.

وذكرت أن الوزير السعودي اطلق تحذيرًا إلى أنغولا ونيجيريا بضرورة طرح تعهدات تفصيلية بفرض قيود إضافية على الإنتاج.

وتضمن التهديد السعودي ببدء حربٍ في أسعار النفط حالما أخفقت أنغولا ونيجيريا الاستجابة للتخفيضات الإنتاجية الأخيرة لـ”أوبك” و”أوبك+.

وكانت 4 مصادر في “أوبك+”، قالت إن منظمة “أوبك” وروسيا ستخففان على الأرجح من التخفيضات القياسية في إنتاج النفط، بدءا من شهر أغسطس.

واتفقت أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، الذين يشكلون ما يعرف بمجموعة “أوبك+”، على خفض قياسي للإنتاج.

وبلغ ذلك 9.7 ملايين برميل يوميا، من مايو الماضي، ولمدة شهرين ثم مددت فترة الخفض إلى يوليو الجاري.

وكان موقع “أويل برايس” كشف أن حرب أسعار النفط بين السعودية وروسيا كبدت الأولى خسائر 12 مليار $ من عائدات الخام بأبريل.

انكماش عائدات النفط

إقرأ أيضًا: أمريكا تضغط على السعودية للانسحاب من أوبك والدخول في تحالف نفطي معها

وأوضح أن بيانات هيئة الإحصاء في الرياض بينت انكماش عائدات صادرات نفط السعودية بأكثر من 65% مقارنة بأبريل 2019.

وتشهد عائدات المملكة من صادرات النفط تراجعًا منذ بداية هذا العام؛ إذ هبطت 23 مليار $منذ يناير لنهاية أبريل.

وقال صندوق النقد إن اقتصاد السعودية سينخفض 6.8% هذه السنة.

وهو تراجع أشد من تباطؤ كان متوقعًا بنسبة 2.3%، بفعل تداعيات انخفاض أسعار النفط و”كورونا”.

وتراجعت أسعار النفط عالميًا مع افتتاح السوق الأميركية بفعل مخاوف عودة إمدادات بترول ليبيا للسوق ما يعزز من زيادة المعروض العالمي.

وتراجع الخام الأميركي بنسبة 8ر1 بالمئة إلى مستوى 92.38 بالمئة من مستوى الافتتاح عند 63.39 $.

وسجل أعلى مستوى عند 78ر39 دولار.

كما انخفض خام برنت بنسبة 1ر1 بالمئة إلى مستوى 12ر41 $للبرميل، من مستوى الافتتاح عند 58ر41 دولار، وسجل أعلى مستوى عند 68ر41 $.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى