رئيسيشؤون عربية

صحيفة بريطانية: مصر تعتقل شهود جرائم الاغتصاب

قالت صحيفة صادرة في بريطانيا إن السلطات المصرية اعتقلت ستة من شهود على قضية صُنفت أنها واحدة كنقطة تحول لقضية المرأة في مصر.

ونقلت صحيفة “الجارديان” اللندنية عن ناشطات نسويات ومسؤولون في منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن الأمن في مصر اعتقل 6 أشخاص نصفهم من النساء من بيوتهن وإحداهن من سيارتها.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤولي المنظمة الحقوقية أن المعتقلين الرجال طلب منهم إجراء فحوصات شرجية، وفحوصات للعذرية للسيدات.

وقال شهود عيان على الواقعة إن المعتقلين اتهموا بتشويه السمعة مصر والعائلات المصرية وترويج الإباحية.

وقدمت السيدات الموقوفات شهادة في تحقيق حول اغتصاب جماعي قبل ست سنوات وتم اعتقال رجلين معهما إلى جانب سادس وهو منظم حفلات معروف اعتقل بسبب علاقة في حفلة جرت في فندق بالقاهرة في 2014.

حيث صور ستة رجال من عائلات غنية أنفسهم وهم يقومون باغتصاب سيدة وهي في مركز التحقيق.

وتحمل واحدة من النساء جنسية مزدوجة أمريكية- مصرية حيث تم الاتصال بالسفارة الأمريكية للتعليق.

وكان النائب العام قد أصدر الشهر الماضي أمرًا باعتقال 9 رجال اتهموا بالاغتصاب.

وقال الناشطون في مصر إن سبعة لهم علاقة بالاغتصاب فيما اتهم اثنان بانتهاكات جنسية.

وطلبت السلطات المصرية من الشرطة الدولية (إنتربول) المساعدة في اعتقال سبعة فروا خارج مصر.

حيث قاد لاعتقال ثلاثة في لبنان واعتقل اثنان آخران داخل مصر ولم يعلق أي منهم على الاتهامات الموجهة إليهم علنا.

وشجع المجلس القومي للمرأة في مصر، وهو هيئة مرتبطة بالرئاسة المصرية، الناجين على التقدم بشهاداتهم ووعد بحمايتهم ودعمهم.

الجرائم الجنسية

لكن الدولة تحركت بسرعة لسحق محاولات تقديم رجال من عائلات غنية اتهموا بالجرائم الجنسية، ووسعت الحملة ضد المثليين والناشطات النسويات في مصر .

وبعد الاعتقالات صمت الناشطون وداعموهم على منصات التواصل خشية القمع في مصر .

وقال ناشط: “لقد انتقلنا من الفخر إلى الخوف في ساعات قليلة”، وأضاف: “أخشى من اعتقالات غريبة أخرى.

ويبدو أنهم يعتقلون الأشخاص لإخافتنا وإسكاتنا. والرسالة من الدولة: تريدون ثورة نسوية، وهذا ما سيحدث. وتذهب البنات الى النوم بملابسهن خشية حضور البعض إلى بيوتهن واعتقالهن”.

وأصدر مكتب النائب العام بيانا غامضا حول اعتقال الشهود باعتبارهم مشتبهين.

وقال المحققون إن ثلاثة أخلي سبيلهم بكفالة بعد تعريضهم للأدوية والفحوص ومصادرة هواتفهم.

إقرأ أيضًا: فرار مشتبه بهم بقضية اغتصاب بارزة من مصر

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى