enar
الرئيسية / أهم الأنباء / صحيفة سعودية: استقالة حكومة الحريري خلال 48 ساعة
رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري خلال مؤتمر صحفي حول الاحتجاجات المستمرة ضد الحكومة في بيروت ، لبنان في 18 أكتوبر 2019.
رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري خلال مؤتمر صحفي حول الاحتجاجات المستمرة ضد الحكومة في بيروت ، لبنان في 18 أكتوبر 2019.

صحيفة سعودية: استقالة حكومة الحريري خلال 48 ساعة

كشفت صحيفة سعودية أن حكومة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ، الذي يُزعم أنه ينتمي إلى المملكة، ستستقيل خلال الـ 48 ساعة القادمة.

ونقلت صحيفة عكاظ عن مصادر لم تسمها زعمت أن الحريري سيشكل حكومة جديدة مؤلفة من 14 وزيرًا، والتي لن تضم أيًا من وزراء الحكومة الحالية.

“ولن تشمل الحكومة الجديدة التي سيتم تشكيلها وزير الخارجية جبران باسيل، أو وزير الداخلية ريا الحسن، ولكن ستقتصر على الوزراء التكنوقراط، الذين سيكونون قادرين على استعادة الثقة الداخلية والخارجية”، حسبما ذكرت الصحيفة.

وأضافت عكاظ نقلًا عن مصادرها التأكيد أن “جميع الأطراف وافقت على هذا التغيير، شريطة السماح للمواطنين بالتظاهر في الساحات بعد استقالة الحكومة، مع ضمان فتح جميع الطرق، وخاصة الطرق الرئيسية”.

وترتبط عائلة الحريري وتيار المستقبل الذي تقوده، بالسعودية، ويمتلك الحريري الجنسيتين السعودية واللبنانية.

ولليوم العاشر على التوالي، تشهد عدة مدن في لبنان احتجاجات واعتصامات ضد اعتزام الحكومة فرض ضرائب جديدة، بما في ذلك زيادة الضرائب على القيمة المضافة (للبضائع)، ولا سيما فرض 20 سنتًا في اليوم (أي ما يعادل 6 دولارات لكل مستخدم شهريًا) على مكالمات واتساب، وتطبيقات الهواتف الذكية الأخرى. لكن الحكومة تراجعت فيما بعد عن فرض الضرائب الجديدة، ثم تطورت الاحتجاجات للتنديد بالفساد على نطاق واسع، داعيةً إلى الإطاحة بالنظام الطائفي الحالي وعقد انتخابات برلمانية مبكرة.

وشلت هذه الاحتجاجات الشعبية البلاد، من خلال الاستمرار في إغلاق البنوك والمدارس والجامعات، مع قطع الطرق الرئيسية في البلاد.

وفي 21 أكتوبر، وافقت حكومة الحريري على مجموعة من الإجراءات الإصلاحية لإرضاء المتظاهرين، بما في ذلك خفض رواتب النواب الحاليين والسابقين والوزراء بنسبة 50 في المائة، وفرض ضرائب إضافية على أرباح البنوك، ردًا على الاحتجاجات المناهضة للحكومة. ومع ذلك، فقد رفض الجمهور هذه التدابير.

وأثارت كلمة الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الخميس المزيد من الغضب في شوارع وساحات لبنان، بسبب جودته الرديئة، والتي كانت تعتبر “مسجلة ومنتجة بشكل سيء للغاية”.

ولم يقترح عون مبادرات، ولم يقدم تنازلات أو حلول للوضع الراهن، بحجة سلطاته الرئاسية المحدودة.

 

الأحزاب الرئيسية في لبنان تتوافق على خطة إصلاح وسط احتجاجات متزايدة

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

مؤسسات حقوقية تتهم البحرين بانتزاع اعترافات المتهمين تحت التعذيب

البحرين تحكم على 34 بالسجن بسبب عضويتهم بـ”الوفاق” الشيعية

أصدرت محكمة جنايات في البحرين أحكامًا بالسجن على 34 مدعى عليهم بسبب عضويتهم المزعومة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *