الاقتصادرئيسيشؤون دولية

صحيفة سعودية: نتنياهو طلب لقاء ملك البحرين في المنامة.. هذا كان رده!

كشفت صحيفة سعودية عن طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لقاء ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في العاصمة المنامة.

ونقلت صحيفة “إيلاف” عما أسمته مصدرًا كبيرًا قوله إن ملك البحرين رد على طلب نتنياهو بأن “وقت اللقاء لم يحن بعد”.

وأوضحت الصحيفة أن نتانياهو أرسل أخيرًا موفدًا خاصًا يرافقه ثلاثة أمنيين إلى البحرين بحجة إطلاع المسؤولين البحرينيين على أمر أمني خطر.

وقالت: “وخلال اللقاء، اقترح الموفد الإسرائيلي على ملك البحرين استقبال نتانياهو في المنامة خلال أغسطس المقبل، لبحث مسائل أمنية ذات اهتمام مشترك”.

وأضافت الصحيفة أن ملك البحرين رد بالقول: “إن وقت اللقاء لم يحن بعد”.

وأشار المصدر إلى أن “نتانياهو أراد الاستفادة من اللقاء بملك البحرين، في حملته الانتخابية عشية الانتخابات البرلمانية المقررة في 17 سبتمبر المقبل”.

واستضافت المنامة في 25 يونيو/ حزيران الماضي ورشة اقتصادية وصفت بأنها الشق الأول من “صفقة القرن” الأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية.

وحضر مسؤولون إسرائيليون الورشة، إلى جانب وفود رسمية عربية وخليجية.

وفي منتصف يوليو/ تموز الجاري، كشفت القناة 13 الإسرائيلية عن لقاء جمع وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة بنظيره الإسرائيلي يسرائيل كاتس في واشنطن.

وأوضحت القناة أن اللقاء جاء بمبادرة من المبعوث الأميركي للشأن الإيراني بريان هوك على هامش مؤتمر حول حرية الأديان.

وذكرت أن الوزيرين البحريني والإسرائيلي تصافحا خلال اللقاء، والتقطا صورًا تذكارية.

وفي أواخر شهر يونيو/ حزيران الماضي، قال آل خليفة إن “إسرائيل وُجدت لتبقى”، مؤكدًا أن بلاده ودولاً عربية أخرى- لم يسمها- تريد تطبيع العلاقات معها.

جاء ذلك خلال حوار أجراه الوزير البحريني مع صحيفة “تايم أوف إسرائيل” على هامش “ورشة البحرين للسلام من أجل الازدهار” التي نظمتها واشنطن على مدار يومين في المنامة، وقاطعها الفلسطينيون.

وذكر آل خليفة أن البحرين تريد علاقات أفضل مع إسرائيل، “التي لها الحق في الوجود كدولة وبحدود آمنة”، مضيفًا أن “هذا الحق هو ما جعل دولا عربية تعرض عليها مبادرة سلام”.

وطالب الوزير البحريني الإسرائيليين بالتواصل مع القادة العرب، والتوجه إليهم بخصوص أي مشاكل تحتاج للحل.

وأكد استعداد البحرين ودول عربية أخرى تطبيع العلاقات مع إسرائيل، مشددًا على أن “لها الحق في العيش داخل حدود آمنة”.

ولم يخفِ المسؤول البحريني هدف بلاده من احتضان الورشة، وقال: “نرغب في جعل هذه الورشة نقطة تحول ثانية في مسار العلاقات الإسرائيلية العربية بعد اتفاق كامب ديفد مع مصر عام 1978”.

 

تصريح رسمي مثير.. البحرين: إسرائيل وجدت لتبقى ونريد التطبيع معها!

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى