الخليج العربيرئيسي

صحيفة فرنسية : الخاسر الأكبر من رحيل ترامب هو بن سلمان

نشرت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية تقريراً، تحدثت فيه عن أبرز الزعماء المتضررين من انتخاب جو بايدن وخسارة دونالد ترامب الانتخابات الأمريكية الأخيرة مخصصة أشد المتأثرين وهو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وقالت الصحيفة في تقريرها  إن هزيمة ترامب سببت صدمة كبيرة لعدد من القادة الشعبويين والمستبدين في أنحاء العالم، حتى أن معظمهم لم يجرؤ على تهنئة جو بايدن خوفا من غضب ترامب.

واعتبرت الصحيفة أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، هو الخاسر الأكبر في هذه المعركة. وفي هذا السياق، يقول باسكال بونيفاس، مدير معهد العلاقات الدولية والاستراتيجية في فرنسا:

“لن يتمكن ابن سلمان بعد الآن من الوصول إلى البيت الأبيض مباشرة عن طريق العلاقات الشخصية المميزة مع جاريد كوشنر، صهر دونالد ترامب ومستشاره الدبلوماسي، الذي كان يغض الطرف عن جميع المشاكل التي يتورط بها، مثل قضية الصحفي المقتول جمال خاشقجي”.

وكان ترامب قد ربط علاقات وثيقة مع المملكة وأبرم معها صفقات أسلحة ضخمة دعما لحربها على اليمن، وعمل معها على تقويض أركان النظام الإيراني من خلال خنقه اقتصاديًا بحسب الصحيفة.

ويضيف بونيفاس: “بالنسبة لجو بايدن، فإنه يعتزم استئناف الحوار حول الملف النووي مع طهران”. بينما يعتقد جيمس كوهين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة السوربون، أن “ترامب قد يعقّد المهمة من خلال فرض حزمة جديدة من العقوبات ضد إيران إذا بقي يتمتع بشيء من السلطة”.

ليس من الواضح ما إذا كان بايدن ينوي الاستمرار في احتواء طموحات إيران في غياب العقوبات وكيف ينوي ذلك. هذا سبب رئيسي للقلق السعودي.

لكن بشكل عام ، وصف بايدن المملكة العربية السعودية بأنها منبوذة ووعد بمعاملتها على هذا النحو. كما أيد النتائج التي توصلت إليها وكالة المخابرات المركزية بأن القتل الوحشي للمعارض السعودي جمال خاشقجي أمر بالفعل من ولي العهد السعودي.

ما إذا كان هذا سيحدث فرقًا في السياسة تجاه المملكة العربية السعودية عمليًا هو أحد الأسئلة الكبيرة المتعلقة بالسياسة الخارجية الناشئة عن نتائج الانتخابات الأمريكية .

شاهد أيضاً : رويترز: فوز بايدن يُنهي شهر العسل في العلاقات السعودية الأمريكية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى