الاقتصادرئيسي

“صناعات قطر” تستحوذ على “قطر للأسمدة” بالكامل مقابل مليار دولار

قالت شركة صناعات قطر إنها اشترت حصة قطر للبترول البالغة 25 بالمئة في شركة قطر للأسمدة (قافكو) مقابل مليار دولار.

ومن شأن صفقة شركة صناعات قطر تحويل الشركة إلى مالك بنسبة 100 بالمئة لأكبر موقع لإنتاج سماد اليوريا في العالم.

وقالت شركة صناعات قطر إن شراء الحصة في قافكو يتماشى مع استراتيجيتها لبناء وجودها وخلق قيمة عبر قطاع التكرير والبتروكيماويات.

وفي إطار الصفقة، أبرمت شركة قطر للأسمدة اتفاقية جديدة مع قطر للبترول لتوريد الغاز اعتبارًا من الأول من أغسطس/ آب الحالي وحتى نهاية 2035.

وقال بيان للشركة إن الصفقة جاءت لتوفير كميات الغاز المطلوبة لخطوط إنتاج الشركة كافة، بالإضافة إلى منشآت شركة قطر للميلامين التي تمتلكها.

واستحوذت “قافكو” على حصة قطر للبترول في شركة قطر للميلامين، والبالغة 40% اعتبارًا من الأول من يوليو الماضي.

وللحصول على مصادقة مساهمي الشركة على الصفقة، دعا مجلس إدارة صناعات قطر لعقد اجتماع غير عادي للجمعية العامة للشركة.

ولم يحدد البيان موعد الاجتماع، واكتفى بالقول إن الموعد سيحدد في وقت لاحق.

وتأسست شركة صناعات قطر عام 2003 لتحقيق هدفين رئيسيين من أهداف السياسة الاقتصادية العامة في دولة قطر.

وقالت الشركة إن الهدف الأول يتمثل في تعزيز وإدارة مكون رئيسي من مكونات التنويع الاقتصادي لسلسلة القيمة المضافة (قطاع البتروكيماويات والصناعات التحويلية) في قطر.

وذكرت الشركة أنها “تشكل دعامة أساسية لسياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الدولة، وتسهم في تحقيق ذلك من خلال إدارة مجموعة من الشركات المستدامة ذات القيمة المضافة في قطاع البتروكيماويات”.

وأشارت إلى أنها “تدعم النمو في مشاريع محددة ضمن هذا القطاع”.

واستثمرت صناعات قطر منذ نشأتها ما يزيد على 26 مليار ريال قطري في أصول للبتروكيماويات.

أما الهدف الثاني وفق الشركة، فهو أن تكون بمثابة آلية لتوزيع الثروة على المواطنين القطريين.

 

اقرأ المزيد/ مشروع قطري لجمع مفردات اللهجات الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى