الاقتصادرئيسي

صندوق الاستثمارات السعودي يقترض 15 مليار $ من 17 مؤسسة دولية

قال صندوق الاستثمارات السعودي إنه وقع تسهيل ائتماني متعدد العملات بـ15 مليار دولار مع مجموعة من 17 بنك لإتاحة الوصول إلى رأس مال إضافي.

وذكرت رويترز الشهر الماضي أن صندوق الاستثمارات العامة قد يجمع ما بين 13 مليار دولار و 15 مليار دولار بحسب أحد المصادر.

وقالت مصادر إن التسهيلات التي تبلغ مدتها عام واحد يمكن تجديدها أربع مرات.

ويعتبر صندوق الاستثمارات السعودي محرك خطط التحول الاقتصادي لولي العهد الأمير محمد بن سلمان في المملكة العربية السعودية ويدير محفظة بقيمة 400 مليار دولار.

وقد عززت قوتها النارية من خلال عدة مصادر تمويل في السنوات الأخيرة بما في ذلك تحويل 40 مليار دولار من احتياطيات البنك المركزي العام الماضي.

وقالت مصادر إن القرض الجديد سيستخدم في أغراض عامة للشركات. القرض المتجدد هو القرض الذي يمكن سحبه وسداده وسحبه مرة أخرى خلال فترة الإقراض المتفق عليها.

وبدأ صندوق الاستثمارات السعودي في زيادة ديون البنوك في 2018 بتسهيلات بقيمة 11 مليار دولار تلاها في 2019 قرض بقيمة 10 مليارات دولار سدده بعد ذلك العام الماضي.

اقرأ أيضًا: بلومبرغ : السعودية تجري مفاوضات لإقتراض 7 مليار من بنوك عالمية

وقال صندوق الاستثمارات العامة في بيان يوم الأربعاء إن القرض الجديد قدمه 17 مصرفا من آسيا والشرق الأوسط وأوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

ولم ترد البنوك على الفور على طلب للتعليق أو امتنعت عن التعليق.

ويتبع صندوق الاستثمارات السعودي استراتيجية ذات شقين حيث يقوم ببناء محفظة دولية من الاستثمارات مع الاستثمار محليًا أيضًا في مشاريع من شأنها أن تساعد في تقليل اعتماد المملكة العربية السعودية على النفط.

وقال الأمير محمد بن سلمان مهندس رؤية السعودية 2030 التي تهدف لفطم الاقتصاد عن النفط إن صندوق الثروة يخطط لضخ ما لا يقل عن 150 مليار ريال (40 مليار دولار) في الاقتصاد المحلي كل عام حتى عام 2025.

ووفقا لتقارير فإن 1.2 مليون من العمال الأجانب سيغادرون المملكة بنهاية العام الجاري بسبب سياسة “السَّعْوَدة” وهو ما سيفتح فرصا لمواطنيها للعمل.

لكن ذلك لن يتأتى إلا إذا تمكنت الشركات والمؤسسات التجارية من الصمود بوجه جائحة كورونا وما يترتب عليها من تداعيات اقتصادية، ومدى استعدادها لدفع أجور عالية للسعوديين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى