الخليج العربيرئيسي

صواريخ باتريوت من اليونان لحماية المنشآت النفطية في السعودية

ذكرت أثينا أن اليونان ستوقع اتفاقية مع المملكة العربية السعودية لنشر صواريخ باتريوت للدفاع الجوي اليوناني لحماية البنية التحتية للطاقة.

ومن المتوقع أن يتم توقيع الاتفاقية خلال زيارة وزير الخارجية نيكوس ديندياس ووزير الدفاع اليوناني نيكوس باناجيوتوبولوس إلى الرياض في 20 أبريل لإقراض صواريخ باتريوت للمملكة.

وبدأت المحادثات بشأن الانتشار في أكتوبر 2019 بعد الضربة اليمنية على شركة أرامكو المملوكة للدولة في السعودية في 14 سبتمبر.

وتعتبر صواريخ باتريوت من أفضل الأنظمة المضادة للصواريخ في العالم.

حيث يمكن أن يغطي رادارها مساحة تصل إلى 170 كم، بينما يمكنها إسقاط أهداف في مدى يصل إلى 150 كم.

وفي فبراير 2021، قال دندياس إن البلدين قد يكونان على وشك التوقيع على اتفاقية وضع القوات التي ستسمح للأفراد العسكريين اليونانيين بالتمركز في المملكة طالما بقيت صواريخ باتريوت في المملكة.

وأكد المسؤول اليوناني على أن صواريخ باتريوت نظام دفاعي وليس هجومًا. وأضاف “فقط لأكون واضحا”. “اليونان لا تظهر قوة عدوانية في أي مكان.”

وكشف دندياس أنه ناقش نقل باتريوت وتعزيز العلاقات الدفاعية الثنائية مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان في يناير 2020 عندما زار الأخير أثينا.

وقال ديندياس إن النقل تأخر بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن المسؤولين ناقشا سبل تسريع التسليم على هامش منتدى فيليا في أثينا في وقت سابق من هذا الشهر.

وسيغطي السعوديون تكاليف نقل وتشغيل صواريخ باتريوت من اليونان، وسيمولون أيضًا ترقية الأنظمة اليونانية المضادة للطائرات إلى إصدار PAC-3.

وستشمل اتفاقية اليونان مع المملكة ما يلزم من أفراد القوات الجوية، على الأقل 40 ضابطًا وضابط صف، سيتم نقلهم إلى الدولة العربية وسيكونون مسؤولين عن نظام باتريوت.

ومع نقل نظام صواريخ باتريوت اليوناني، تطمح أثينا إلى تعزيز العلاقات الثنائية مع الرياض كما فعلت بالمثل مع الإمارات.

يذكر أنه في مارس 2021، شاركت وحدات من سلاح الجو الملكي السعودي في مناورات حفر عين الصقر 1 مع نظرائهم اليونانيين في جزيرة كريت.

وبدأت التدريبات بعدد من الطلعات الجوية من مقاتلات F-15C التابعة للقوات الجوية الملكية السعودية ومقاتلات F-16 و Mirage 2000 و F-4 Phantom التابعة لسلاح الجو اليوناني.

اقرأ أيضَا: الولايات المتحدة تسحب قوات وبطاريات باتريوت من السعودية

وفي أغسطس 2020، نشرت الإمارات أربع طائرات من طراز F-16 من سلاحها الجوي في جزيرة كريت وسط توترات متزايدة بين اليونان وتركيا بشأن نزاعاتهما المتعلقة بالحدود البحرية وحقوق الموارد البحرية في شرق البحر الأبيض المتوسط.

كان ذلك دليلًا واضحًا على التضامن بين البلدين، اللذان يشتركان في معارضة قوية لسياسة تركيا الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى