رئيسيشؤون عربية

صور| تعرف كيف أغلقت سفينة حاويات قناة السويس

لليوم الثالث على التوالي، تحاول السلطات المصرية إعادة تعويم سفينة حاويات عملاقة أغلقت الحركة في ممر قناة السويس شمال البلاد.

واستقرت السفينة “إيفر جيفن” التي يبلغ وزنها 220 ألف طن، في الرمال على الضفة الشرقية للقناة يوم الثلاثاء.

ويجري إعادة تعويم سفينة حاويات قناة السويس جزئيًا بعد إغلاق الشريان التجاري، حيث استقرت السفينة المملوكة لتايوان في قناة السويس.

فقد جنحت سفينة حاويات في قناة السويس مما تسبب في ازدحام ملاحي في القناة المائية وسد أحد الشرايين الأكثر حيوية في الاقتصاد العالمي.

وتمر نحو 50 سفينة عبر القناة يوميًا تحمل كل شيء من الوقود إلى السلع الاستهلاكية، وهو ما يمثل نحو عُشر الشحنات العالمية بالأطنان.

وتحمل سفينة إيفر جيفن وهي أحد أسطول السفن الذي تديره Evergreen، مئات الحاويات المتجهة إلى روتردام من مدينة يانتاين في الصين.

يذكر أن الطريق البديل الرئيسي للسفن التي تسافر بين آسيا وأوروبا، حول الرأس الأفريقي، يستغرق أسبوعًا أطول للإبحار.

حيث يتم تحويل بعض عمليات الشحن من خلال قناة السويس والتي تم توسيعها وتعميقها في أماكن على مدى عقود لاستيعاب السفن الأكبر حجمًا.

وألقت السلطات المصرية باللوم في سبب تعطل السفينة على الرياح العاتية والعاصفة الرملية التي ضربت المنطقة يوم الثلاثاء وتسببت في هبوب رياح تصل سرعتها إلى 31 ميلاً في الساعة.

وقد احتجزت نحو 110 سفن بالفعل على جانبي السفينة العالقة، بما في ذلك خمس ناقلات محملة بالغاز الطبيعي المسال وسبع أخرى تحمل حوالي 6.3 مليون برميل من النفط الخام.

وقد يؤثر تعطل السفينة على شحنات النفط والغاز إلى أوروبا من الشرق الأوسط، حيث قفز سعر خام برنت القياسي الدولي بنحو 2.9٪ إلى 62.52 دولارًا للبرميل يوم الأربعاء.

وتعتبر إيفر جيفن واحدة من فئة جديدة من السفن تسمى سفن الحاويات الكبيرة جدًا (ULCS)، وبعضها كبير جدًا بالنسبة لقناة بنما، التي تربط المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ.

وأدى دور قناة السويس كحجر زاوية للتجارة الدولية، وخاصة النفط، إلى إعلان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عن توسيع الممر المائي الحيوي في عام 2014، بتكلفة 8 مليارات دولار.

اقرأ أيضًا: تعرف على قناة السويس أحد أقدم الممرات المائية

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى