رئيسيرياضة

ضبط شحنة من الكوكايين عليها علامة رونالدو التجارية

ألقت شرطة مدينة نيويورك الأمريكية القبض على شخصين بحوزتهما طروداً تحتوي على 50 كيلو غرام من الكوكايين تحمل العلامة التجارية لنجم كرة القدم البرتغالي كريستيان رونالدو.

و ضبطت الشرطة الأمريكية الطرود بعد حملة تفتيش داخل شقة في مدينة نيويورك لتجد أسلحة و مبالغ مالية بالاضافة الى طرود الكوكايين التي تحمل علامة CR7 و هي العلامة التجارية لنجم يوفينتوس الايطالي رونالدو.

و قدرت الشرطة قيمة المية المضبوطة من الكوكايين بـ 1.5 مليون جنيه استرليني ، كما ضبطت مبالغ مالية تقدر بـ 200 الف جنيه استرليني.

و قال مدير شرطة نيويورك أن المتهمين استغلوا اسم العلامة التجارية للنجم كريستيان رونالدو لخداع الشرطة و جعلها تعتقد أن الطرود خاصة بسلعة للعلامة التجارية للنجم رونالدو تحتوي على مقتنيات و البسة رياضية و ساعات.

وليست هذه المرة الأولى التي يستعمل تجار المخدرات فيها اسم النجم البرتغالي، فقد تم العام الماضي حجز 340 صندوقا من الكوكايين في نيكاراغوا تجمل العلامة التجارية لرونالدو، واستغل تاجر حشيش في فرنسا في 2018 صورة النجم البرتغالي في توزيع تجارته.

كما تم استعمال صورة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في تجارة المخدرات حيث ضبطت السلطات في بيرو حزمات من الكوكايين عليها صورة نجم برشلونة بقيمة 73 مليون جنيه إسترليني.

و يعد كريستيانو رونالدو من أعلى الرياضيين دخلا في العالم، بفضل الرواتب الكبيرة التي كان ينالها في الأندية التي تنقل بين صفوفها وعقود الرعاية الضخمة التي وقعها.

ويقول الباحث المتخصص في التسويق جان فيليب دانغلاد لوكالة فرانس برس إن رونالدو “مؤسسة للمنتجات، للخدمات، للمضمون الرقمي. ثمة متحف باسمه أيضا. إنه أمر نادر. مطار جزيرة ماديرا (مسقط رأسه) يحمل اسمه، بالنسبة إلى الخيال الجماعي، فهذا أمر ملفت للنظر”.

بالإضافة الى راتبه، لدى رونالدو أيضا شعار “CR7” كعلامة مسجلة توضع على كل أنواع الألبسة، ليحذو في ذلك حذو نجوم آخرين في عالم الرياضة، أبرزهم أسطورة كرة السلة الأميركي مايكل جوردان.

ومنذ افتتاحه لأول متجر للألبسة الداخلية “CR7 ” في فونكال البرتغالية عام 2006، قام رونالدو صاحب البنية الجسدية الرياضية وعضلات الباطن المقطعة، بتوسيع علامته التجارية لتشمل بنطلونات الجينز، الأحذية والأكسسوارات.

وفي نهاية 2015، بات لاعب مانشستر يونايتد سابقا شريكا في مجموعة بيستانا الفندقية، وقام بتشييد خمسة فنادق (ثمة سادس يشيد حاليا في باريس) أيضا تحت مسمى “CR7”.

وبعيد وصوله الى يوفنتوس خلال الصيف الماضي، واصل عملية تطوير علامة “CR7 أنديروير” (للملابس الداخلية) بفضل شراكة مع الشركة الإيطالية ياماماي.

علامة رونالدو التجارية

علامة رونالدو التجارية

شاهد أيضاً: رونالدو مهدد بخسارة مليار دولار إثر فضيحة الاغتصاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى