الخليج العربيرئيسي

طائرات درون في الكويت “تهدد الأمن القومي”

قال مصدر أمني في وزارة الداخلية في الكويت إن طائرات درون تمثل تهديدًا للأمن القومي في البلاد وأن استيرداه سيكون مقصورًا على شركات محددة.

وأشار المصدر في الوزارة إلى أنه تم وضع ضوابط مشددة لاستيراد طائرات درون للشركات والمؤسسات ذات السجل التجاري.

وذكر المصدر أن طائرات درون سيكون استيرادها متاحًا للشركات التي تكون هذه الطائرات من صميم عملها.

وأشارت مصادر أمنية في الكويت إلى أن طائرات درون قد تكون عُرضة لاستغلالها من مجرمين في تنفيذ مخططاتهم.

ولذلك اتخذت وزارة الداخلية إجراءات أمنية حازمة لمواجهة هذا الخطر، تمثلت في تصنيف تهمة تسيير طائرات درون جريمة أمن الكويت.

وأضافت المصادر أن جهاز أمن الدولة يرصد ويتابع بشكل دقيق أي شيء يتعلق بملف الطائرات اللاسلكية المسيرة.

وأشارت إلى أن التعليمات الصادرة في هذا الجانب واضحة وصريحة، وتنص على ضبط أي شخص له علاقة بتسيير طائرات درون.

وذلك بشكل مخالف للقانون، وإحالته إلى جهات التحقيق، ومن ثم إلى النيابة العامة.

وكانت منظمة العفو الدولية دعت الولايات المتحدة إلى وقف بيع 18 طائرة بدون طيار مسلحة ومتطورة من طراز MQ-9B إلى دولة الإمارات.

وذلك في ضوء الأدلة على مقتل مدنيين خلال هجمات في اليمن وليبيا التي مزقتها الحرب.

وقال فيليب ناصيف، مدير المناصرة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية في بيان إن الولايات المتحدة تخاطر “بالتواطؤ في جرائم حرب محتملة في اليمن”.

توفير الأسلحة

وأضاف ناصيف “الحقيقة المذهلة المتمثلة في استمرار حكومة الولايات المتحدة في دعمها الثابت لتوفير الأسلحة التي من شأنها أن تزيد من الخسائر المدمرة للمدنيين اليمنيين… يجب أن تهز جوهر كل شخص يعيش في هذا البلد”.

وتابع: “يجب على الولايات المتحدة الامتناع بحزم عن توريد الأسلحة التي يمكن استخدامها في الصراع وعدم نقل الأسلحة إلى الإمارات، أو المخاطرة بالتواطؤ في جرائم حرب محتملة في اليمن.”

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعطت الكونجرس إخطارًا بشأن البيع المخطط له بقيمة 2.9 مليار دولار.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب إشعار سابق ببيع محتمل لطائرات F-35 المقاتلة إلى الإمارات العربية المتحدة، وفقاً لما نشرته وكالة رويترز.

اقرأ أيضًا: منظمة العفو الدولية تطالب أمريكا بوقف بيع طائرات الدرونز للإمارات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى