الاقتصادالخليج العربيرئيسي

فيديو: طعن 3 فنانين على خشبة المسرح في الرياض.. هذه جنسية المهاجم وتفاصيل الحدث!

قالت وسائل إعلام حكومية إن رجلاً طعن ثلاثة فنانين خلال عرض حي على خشبة المسرح في العاصمة السعودية، مضيفة أن المصابين في حالة مستقرة.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الحكومي يوم الاثنين الرجل، الذي قيل إنه يمني يبلغ من العمر 33 عامًا، وهو يركض على خشبة المسرح في منتزه الملك عبد الله بالرياض خلال عرض موسيقي لما بدا أنه فرقة مسرحية.

وقالت وكالة الأنباء الحكومية “واس” إن المصابين رجلين وامرأة، أصيبوا “بجروح سطحية” واستقرت حالتهم بعد تلقيهم الرعاية الطبية.

ويظهر مقطر الفيديو رجلًا يهرول على المسرح نحو مجموعة من الفنانين الذين يرتدون ملابس على ما يبدو أنها تنكرية، ويطعنهم بآلة حادة ثم يسقط على الأرض بينما طارده شخص آخر.

وأظهر مقطع فيديو آخر على الإنترنت المشهد من زاوية أخرى، حيث تراجع المهاجم عن المسرح وهرب المؤدون.

ولم يكن الدافع وراء الهجوم واضحًا على الفور.

https://twitter.com/sotiridi/status/1193986266645368832?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1193986266645368832&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.aljazeera.com%2Fnews%2F2019%2F11%2Fperformers-stabbed-stage-saudi-capital-191112002353479.html

وتعد حديقة الملك عبد الله واحدة من العديد من الأماكن التي تستضيف مهرجانات الترفيه لمدة شهرين كجزء من الجهود الحكومية لفتح المجتمع السعودي وتنويع اقتصاده بعيدا عن النفط.

وقال موقع مهرجان الرياض على شبكة الإنترنت إن العروض في الحديقة تشمل العروض الحية والموسيقى والحركات الخفيفة وتسلق الجدران.

وخفف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية، من القيود الاجتماعية وعزز وسائل الترفيه التي كانت محظورة في السابق في المملكة المحافظة.

وقالت الهيئة العامة للترفيه إنها تخطط لضخ 64 مليار دولار في هذا القطاع في العقد القادم.

لكن المسؤولين السعوديين يحذرون من أن إدخال مثل هذه الإصلاحات في مجتمع غارق في النزعة المحافظة محفوف بالمخاطر.

وعلى الرغم من أنها تحظى بشعبية كبيرة بين غالبية الشباب في المملكة العربية السعودية، إلا أن الإصلاحات قد تغضب المحافظين الرئيسيين، بمن فيهم الزعماء الدينيون والشرطة الدينية التي تم إسقاط سلطاتها في السنوات الأخيرة.

وقال كوينتين دي بيمودان الخبير في الشأن السعودي بمعهد أبحاث الدراسات الأوروبية والأمريكية ومقره اليونان لوكالة الأنباء الفرنسية “الليبراليون والمحافظون في المملكة يسيرون في طريق تصادم وربما يقلق القادة السعوديين أكثر من غيرهم”.

وأضاف “بعد هذا الهجوم، يمكننا أن نتوقع حملة صارمة ضد المعارضين للتوجه الترفيهي السعودي”.

وواجهت المملكة العربية السعودية تدقيقًا دوليًا في سجلها في مجال حقوق الإنسان منذ مقتل الصحافي جمال خاشقجي العام الماضي على أيدي عملاء سعوديين في إسطنبول.

 

هيئة الترفيه تعترف: السعوديون لم يقبلونا.. ومجلس الشورى يطالبها بالتزام الهوية الإسلامية

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق