enar
الرئيسية / أهم الأنباء / طهران تعلن عن خطوة وصفت بـ”الأخطر” للتخلل من الاتفاق النووي
منشأة فوردو النووية الإيرانية
منشأة فوردو النووية الإيرانية

طهران تعلن عن خطوة وصفت بـ”الأخطر” للتخلل من الاتفاق النووي

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن طهران ستبدأ في ضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو التابعة لها وهي الخطوة الأخيرة بعيدًا عن اتفاقها النووي المنهار مع القوى العالمية منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق التاريخي العام الماضي.

وفي بيان بثه التلفزيون يوم الثلاثاء، قال روحاني إن 1044 آلة في المصنع سيتم حقنها بغاز اليورانيوم اعتبارا من يوم الأربعاء.

وبموجب الاتفاقية النووية الموقعة في عام 2015 بين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، من المفترض أن تدور أجهزة الطرد المركزي هذه دون حقن غاز. وقد تخلت طهران تدريجياً عن الالتزامات التي تم التعهد بها بموجب الاتفاقية – بما في ذلك مخزونات اليورانيوم وحدود التخصيب – منذ أن فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات جديدة العام الماضي.

وقال روحاني إن كل الخطوات التي اتخذتها إيران لتخفيض التزاماتها قابلة للتغيير وستتمسك إيران بجميع التزاماتها بموجب الصفقة عندما تفعل بقية الدول الموقعة نفس الشيء.

وأضاف “نحن نعرف حساسيتهم فيما يتعلق بفوردو. فيما يتعلق بأجهزة الطرد المركزي هذه، نحن نعرف. ولكن في الوقت نفسه عندما يتمسكون بالتزاماتهم، سنقطع الغاز مرة أخرى.. لذلك من الممكن عكس هذه الخطوة”.

وتابع “لا يمكننا أن نقبل من جانب واحد أننا نفي بالتزاماتنا بالكامل وأنهم لا يتابعون التزاماتهم”.

ولم يصدر تعليق فوري من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة التي تراقب امتثال إيران للصفقة النووية.

ويوم الاثنين، أعلنت إيران أنها ضاعفت عدد أجهزة الطرد المركزي المتقدمة IR-6 العاملة الآن، في خطوة أخرى بعيدا عن الصفقة النووية. يمكن لأجهزة الطرد المركزي هذه إنتاج يورانيوم مخصب أسرع بعشرة أضعاف من الجيل الأول IR-1s المسموح به بموجب الاتفاقية.

ومع هذه التحركات، تدخل إيران في السنة التي يقدر الخبراء أن طهران ستحتاج إلى مواد كافية لصنع سلاح نووي إذا اختارت أن تصنع سلاحًا.

ويُعد استئناف تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو تحت الأرض إجراء مثيرًا للجدل.

وهذا هو المرفق الوحيد الذي يمكن أن ينتج 20 في المائة من اليورانيوم، المستوى الذي قامت إيران بتخصيب اليورانيوم قبل الصفقة. وكان ذلك دائمًا موضع خلاف مع المجتمع الدولي لأن الانتقال من 20 في المائة إلى مستوى درجة الأسلحة عند 90 في المئة ليست فترة طويلة الأمد.

وبموجب اتفاقية عام 2015، أصبحت هذه المحطة منشأة أبحاث، لذلك لم تعد تخصب اليورانيوم. لكن إعلان اليوم يعني أن منشأة فوردو النووية أصبحت عاملة على نطاق صغير للغاية.

وهذه الخطوة هي الرابعة التي تعلن عنها إيران منذ أن بدأت في الاستجابة لتخلي واشنطن عن التزاماتها. وحذرت إيران الأطراف الأوروبية مرارًا وتكرارًا من الصفقة بأنه لا يمكن إنقاذ الاتفاقية إلا إذا ساعدت في التحايل على العقوبات الأمريكية على قطاعيها المصرفي والنفطي.

لكن الحكومات الأوروبية كافحت للتوصل إلى آلية تسمح للشركات الأجنبية بمواصلة التعامل مع إيران دون فرض عقوبات أمريكية.

ودعا الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين إيران للعودة إلى صفقة، في حين أن البيت الأبيض فرض عقوبات على أعضاء الدائرة الداخلية المرشد الأعلى علي خامنئي كجزء من حملة الضغط القصوى ضد طهران.

وتزامن انهيار الصفقة النووية مع صيف من الهجمات الغامضة على ناقلات النفط في الخليج والمنشآت النفطية السعودية التي ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على إيران.

ونفت طهران هذا الادعاء، رغم أنها استولت على ناقلات النفط وأسقطت طائرة استطلاع أمريكية بدون طيار.

 

إيران تعلن التحلل من خطوة خطيرة في الاتفاق النووي.. تعرّف عليها!

 

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الفيديو الترويجي قال إن المغالاة لأي جهة على حساب الوطن يعتبر تطرفًا

انتقادات لفيديو ترويجي سعودي يصنف النسوية ضمن الأفكار متطرفة.. تعرف على باقي الأفكار!

يصور شريط فيديو ترويجي نشرته وكالة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية النسوية ضمن الأفكار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *