الخليج العربيرئيسي

عائلات أمريكية تقاضي السعودية على هجوم قبل سنوات نفذه محمد الشمراني

قدمت عائلات 11 ضحية دعوى قضائية ضد السعودية بعد هجومٍ بالرصاص نفذه الملازم محمد الشمراني في قاعدة عسكرية بولاية فلوريدا قبل سنوات.

ووفقًا للادعاء، فإن أهالي الضحايا يعتبرون أن السعودية مسؤولة عن الهجوم المزعوم في سنة 2019.

وقال محامو عائلات الضحايا إن السعودية تعرف بالتأكيد الملازم محمد الشمراني أنه كان متطرفًا.

يُشار إلى أن الملازم محمد الشمراني كان قد أطلق النار على 11 جنديًا أمريكيًا من مسدسه فأصاب 8 وقتل 3 جنود في ديسمبر 2019.

في المقابل، أطلق الجنود النار على الملازم محمد الشمراني وأردوه قتيلا.

اقرأ أيضًا: أزمة قضائية : صقر بن محمد بن زايد آل نهيان يقاضي وزير في الحكومة السعودية

وزعم محامو عائلات الضحايا في بيان إن الشمراني “خضع كما يُفترض لتحقيق شامل حين التحق بسلاح الجو الملكي السعودي، ويومها، كانت المملكة العربية السعودية على علم بتطرّفه وبمعاداته للأمريكيين وهي مشاعر تمّ التعبير عنها علناً على حساب باسمه في موقع تويتر”.

وأضاف البيان أنّه بعد التحاقه بالجيش قبل 6 سنوات نشر الملازم الشمراني على نحوٍ منتظم على مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تروج لأيديولوجية أصولية راديكالية.

وافترض المحامون أن حسابات الشمراني كانت على اطلاع من مواطنيه والمسؤولين السعوديين الحكوميين وقرأوا تغريداته المتطرفة.

وأكد المحامون في بيانٍ لهم أن الضابط الشمراني تم اختياره للدراسة في الولايات المتحدة للمشاركة في دورة عسكرية في فلوريدا بموافقة وزارة الدفاع السعودية.

وقال المحامون كذلك إن الملك سلمان بن عبد العزيز ونجله الأمير محمد بن سلمان لم يلتزمان بوعدهما لعائلات الضحايا الـ11 فور أن طمأن الرئيس في حينه دونالد ترامب تلك الأسر إلى أن الملك ونجله سيهتمان بالقضية.

وكانت السعودية التي تعتبر الحليف الأقوى لأمريكا سارعت إلى التنصل من المسؤولية عن الهجوم الذي نفذه الشمراني.

إلا مكتب التحقيقات الفدرالي FBI استنتج أنّ الملازم محمد الشمراني أمسى متطرفاً منذ 2015 على الأقلّ وأنّ هجومه كان “نتاج أعوامٍ من التخطيط والتجهيز”.

وتبنّى الهجوم يومذاك تنظيم “القاعدة في جزيرة العرب” الذي ظلّ على تواصل مع الشمراني حتى عشيّة الهجوم.

وبالنسبة لبعض الخبراء، فإن ذاك الهجوم كان الأول الذي يتمّ تنفيذه بشكل وثيق مع تنظيم القاعدة على الأراضي الأمريكية منذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى