enar
الرئيسية / أهم الأنباء / عائلات المعتقلين الأردنيين في السعودية تناشد الملك سلمان إطلاق سراحهم
السعودية تعتقل في سجونها سعوديين وعرب لأسباب سياسية
السعودية تعتقل في سجونها سعوديين وعرب لأسباب سياسية

عائلات المعتقلين الأردنيين في السعودية تناشد الملك سلمان إطلاق سراحهم

ناشدت أسر المعتقلين الأردنيين في المملكة العربية السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز للإفراج عن أبنائهم.

وسلّمت أسر المعتقلين الأردنيين في السعودية مناشدة لوزارة الخارجية الأردنية لتسليمه إلى السفارة السعودية بعد نحو تسعة أشهر من بدء الرياض حملة اعتقالات للسكان الأردنيين والفلسطينيين دون توجيه تهم رسمية.

وقالت الرسالة “لقد لجأنا إليك بعد الله بعد أن لم نعثر على ضوء أو ما يبشر بالخير لنهاية المحنة”.

وأشارت الرسالة إلى أن العديد من المعتقلين “خدموا أرض المملكة على مدار السنوات الماضية، وكانوا جنودًا موالين”، مشيرة إلى أن عددهم يصل إلى حوالي 30 أردنيًا، بالإضافة إلى فلسطينيين.

وأكدت الرسالة أن المعتقلين لم يتعرضوا للسعودية بأي سوء.

وتابعت “إننا نتطلع إلى أوامر صاحب الجلالة بإعادتهم إلى أسرهم وعائلاتهم، وهذا ليس غريبًا أو مستبعدًا من ملك أحب فلسطين والأردن وعائلاتهم، وكان وما زال لديه أفعالًا كريمة، ويد بيضاء في دعم العرب والإسلام، وقضايا الأمة”.

وأضافت الرسالة: “إننا نتطلع إلى عفوكم وكرمكم، لإطلاق سراح أزواجنا وآبائنا وأطفالنا وإخواننا المحتجزين، ولم شملنا والعودة إلى والديهم”.

ومن بين أبرز المعتقلين الفلسطينيين محمد الخضري، 81 عاماً، ممثل حماس في المملكة العربية السعودية منذ ثلاثة عقود، فضلاً عن الأكاديميين والأطباء والمهندسين وغيرهم ممن قدموا إلى المملكة العربية السعودية لسنوات.

في حين أن المملكة العربية السعودية لم توجه إليهم تهمًا رسمية، أشارت المصادر إلى أن اعتقال الأردنيين والفلسطينيين جاء على خلفية دعمهم للقضية الفلسطينية.

واعتقلت السعودية، ولاسيما في عهد ولي العهد محمد بن سلمان، مواطنين ومقيمين بتهمة دعم المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

وتستهدف الاعتقالات بشكل أساسي كل من يُشتبه في دعمه المقاومة بالمال، لكنها تُطال من يدعمونها بالكلام أيضًا.

وكشفت حركة حماس أوائل سبتمبر/ أيلول الماضي، عن اعتقال جهاز مباحث أمن الدولة السعودي، يوم الخميس 4/4/2019م القيادي فيها الخضري (أبو هاني)، ونحو 60 فلسطينيًا آخرين.

وقالت حماس في بيان لها إن الاعتقال “خطوة غريبة ومستهجنة، حيث أنه (الخضري) كان مسؤولًا عن إدارة العلاقة مع المملكة العربية السعودية على مدى عقدين من الزمان، كما تقلّد مواقع قيادية عليا في الحركة”.

وأوضحت حماس أن الخضري “لم يشفع له سِنّه، الذي بلغ (81) عاماً، ولا وضعه الصحي، حيث يعاني من مرض عضال، ولا مكانته العلمية، كونه أحد أبرز الأطباء الاستشاريين في مجال (الأنف والأذن والحنجرة)، ولا مكانته النضالية، التي عرف فيها بخدماته الجليلة التي قدّمها للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، داخل فلسطين وخارجها”.

وأشارت إلى أن “الأمر لم يقتصر الأمر اعتقاله، وإنّما تم اعتقال نجله الأكبر (د. هاني)، بدون أي مبرّر، ضمن حملة طالت العديد من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في السعودية”.

 

حماس: المعتقلون الفلسطينيون في السعودية يعذّبون بشدة على أيدي محققين أجانب

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الفيديو الترويجي قال إن المغالاة لأي جهة على حساب الوطن يعتبر تطرفًا

انتقادات لفيديو ترويجي سعودي يصنف النسوية ضمن الأفكار متطرفة.. تعرف على باقي الأفكار!

يصور شريط فيديو ترويجي نشرته وكالة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية النسوية ضمن الأفكار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *