رئيسيمنوعات

عامل نظافة يغير الواقع السلبي من حوله عبر منصة التيك توك

استغل رجل بسيط يدعى لودوفيك فرنسيسشت ، البالغ من العمر 45 عاماً، المقيم في  فرنسا ،منصة التيك توك ليريح بها نفسه ويقلل من أعباء عمله ،ويقدم التوعية التي يحتاجها الناس للمحافظة على نظافة بيئتهم .

لم يرضَ هذا العامل الفرنسي أن يستسلم لعدم مبالاة الناس، ويصمت على سلوكياتهم الخاطئة في تلويث البيئة.

ولا يعجبه رميهم للقمامة دون أن يشعروا بأي ذنب، بل بادر إلى تغيير الواقع السلبي من حوله عبر منصة التيك توك، وبدأ بتصوير فيديوهات توعوية حول مخاطر رمي القمامة.

مارس مهنته منذ السابعة

لودوفيك يمارس مهنته في جمع القمامة منذ أن كان في السابعة من عمره ،فقد كان يجمع أعقاب السجائر من حديقة الأسرة، والحقائب الورقية من الشارع.

قال عامل النظافة إنه كان يجمع  منذ كان في السابعة، وأضاف أنه يعمل سبع ساعات يومياً ويحصل على راتب قدره نحو 1500 يورو (1789 دولارا) شهريا بعد استقطاع الضرائب.

وقد ازدادت أعباء هذه المهنة عليه وعلى أمثاله بعد جائحة الكورونا ،بسبب حظر السلطات الفرنسية تناول الأطعمة والمشروبات داخل المطاعم والمقاهي.

الأمر الذي يجعل الناس يقومون بشراء الوجبات الجاهزة، وهو ما أدى إلى زيادة القمامة في الشوارع والمزيد من العمل من جانب عمال النظافة.

رسالة عامل النظافة

من خلال منصة التيك توك عبر عما يجول بخاطره ويتمنى تحقيقه ،وأكد على رسالته التي مفادها “ضعوا نفاياتكم في صندوق قمامة”.

كما قال في مقابلة مع رويترز: “حلمي بسيط..كوكب نظيف”.

واشتهر  بمقاطع فيديو وهو يجمع أكواماً من القمامة، ويرقص ويطلق مناشدات من أعماق القلب تدعو الناس للحفاظ على الكوكب نظيفاً.

ويذكر أن عدد متابعيه قد وصل لـ 59 ألف فرد، وجمع 608 آلاف “إعجاب”، وبلغ عدد مشاهدات بعض مقاطعه المصورة مئات الآلاف.

وأصبح معروف ومشهور من بعد نشر مقاطع الفيديو خلال عمله في حي (لِيال) بوسط باريس توقف شاب عن تناول وجبته السريعة ليسأله “هل أنت رجل التيك توك؟”.

شاهد أيضاً:منظمة دولية: القمم الطارئة في مكة تجاهلت الدم السوري النازف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى