الخليج العربيرئيسي

عدد الأطباء في قطر الأول عالميًا بالنسبة لعدد السكان

أحرزت قطر المرتبة الأولى عالميًا بعدد الأطباء مقارنةً في عدد السكان، فيما حلت في المركز الرابع عالميًا من ناحية الرضا بشأن الرعاية الطبية.

وأوضح مكتب الاتصال الحكومي أن قطر تمكنت من مجابهة تداعيات تفشي فيروس كورونا بنجاح.

وذلك بفضل كفاءة منظومة الرعاية الطبية وقدرتها في الحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين.

وبلغ عدد السكان داخل دولة قطر في نهاية شهر سبتمبر  2,723,624​​​​ نسمة. ​

وكان عميد كلية وايل كورنيل للطب جاويد شيخ قال إن دولة قطر، استناداً لعدد السكان، تتفوق على الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا في نسبة خريجي الطب.

وقال إن ذلك يعد إنجاز كبير يحسب للقائمين على أمر التعليم في الدولة.

وأضاف جاويد شيخ -في حديثه للصحافيين، أمس، بمباني الجامعة بالمدينة التعليمية- أن هذا الإنجاز تحقق بفضل البرامج الكثيرة والمتعددة التي تنفذها الجامعة بالتعاون مع الشركاء والداعمين.

وعلى رأسهم وزارة التعليم والتعليم العالي، وبرنامج «صحتك أولاً»، المخصص لتوعية طلبة المدارس الابتدائية والإعدادية.

وأوضح عميد «وايل كورنيل للطب – قطر» أن الجامعة تسعى إلى تخريج أفضل الكفاءات وفق أعلى المعايير في العالم.

وأضاف أنها كانت تعتمد على مؤسسة حمد الطبية في مرحلة التدريب العملي وبرنامج إقامة الأطباء.

ولفت إلى أنه أصبح بإمكان الطلبة المفاضلة بين خيارات متعددة، إما السفر وإكمال التدريبات العملية بالخارج، أو إكمالها في قطر.

وتابع: في الأعوام الثلاثة الماضية استحدثت الجامعة قسماً للخريجين يُعنى بشؤونهم، ويقوم بالتواصل معهم،.

ومحاولة إعادتهم إلى قطر ، باعتبار أنهم يمتلكون القيادة والرؤية، ومؤهلون على أعلى المستويات.

وقال: «جرى الاستثمار بشكل جيد للاستفادة من هؤلاء الخريجين في دعم الرعاية الصحية في قطر وتحسينها.

وأشار إلى أنه تم استقطاب 23 طبيباً يعملون في مؤسسة حمد الطبية، و»سدرة للطب» و»اسبيتار».

وغير ذلك من المستشفيات الموجودة بالدولة، ويعملون في مختلف التخصصات، مثل الطوارئ، والباطنة، والجراحة والتخدير.

وأوضح جاويد شيخ أن هؤلاء الطلبة يمثلون أكثر من 40 جنسية، وأن عدد الطالبات يمثل 52 % من الإجمالي.

عدد الطلبة

بينما نسبة القطريات ضعف عدد الطلبة القطريين.

ولفت إلى أن هذا التنوع والانفتاح على الآخر يثريان الطلبة ويصقلان مهاراتهم وثقافتهم، ويؤثران إيجابياً على أداء أي إنسان، لا سيما الطبيب.

إقرأ أيضًا: تعرف على أبرز شكاوى القطريين الباحثين عن وظائف في قطر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى