عقوبات أوروبية تطال عشرات الأشخاص والكيانات في ليبيا - الوطن الخليجية
رئيسيشؤون دولية

عقوبات أوروبية تطال عشرات الأشخاص والكيانات في ليبيا

شملت "البيجا" و"بريغوزين"

أعلن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات طالت عشرات الأشخاص والكيانات في ليبيا، تضمنت تقييد السفر إلى دول أوروبية وتجميد الأصول والأموال.

وقال ممثل الاتحاد في ليبيا جوزيه ساباديلا إن مجلس أوروبا قرر إدراج 16 شخصاً تحت قيود حظر السفر، وأكثر من 20 آخرين قيد تجميد الأصول.

وأضاف ساباديلا أنه تم فرض عقوبات أوروبية على 19 كياناً في ليبيا ووضعها قيد تجميد الأصول، ونقل قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وذلك يشمل حظر السفر المفروض على 28 شخصاً وتجميد أصول 23 شخصاً آخرين.

ويعني تقييد السفر على الأشخاص منعهم في السفر إلى أوروبا، وبالنسبة لتجميد الأصول فإنها تعني حظر توفير الأموال والموارد الاقتصادية الخاصة في أوروبا.

وضمن الأشخاص المشمولين في العقوبات الروسي يفغيني بريغوزين، وذلك بسبب أنشطة مرتزقة فاغنر في ليبيا التي تهدد السلام والاستقرار والأمن.

وقال ساباديلا إن الاتحاد مستعد لاستخدام عقوبات أوروبية مماثلة لدعم العملية السياسية في ليبيا.

وأضاف أن هذه العقوبات يمكن استخدامها في سبيل ردع الأعمال التي تهدد السلام أو الاستقرار أو الأمن في ليبيا، أو تعرقل عملية الانتقال السياسي السلمي.

وأعرب عن ترحيبه باعتقال حكومة الوفاق الوطني لعبد الرحمن “البيجا” المتهم بالاتجار بالبشر وتهريب النفط، وهو من بين المدرجين على قائمة العقوبات.

وأوضح أن الاتحاد رحب بهذه الخطوة ويعتبرها تعزيزاً من قبل الحكومة الليبية لسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان ومنع إساءة معاملة المهاجرين واللاجئين.

من جانبها، رحبت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا باعتقال “البيجا” من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وأوضحت البعثة أنه مدرج على لائحة لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي منذ أكثر من عامين لضلوعه في الاتجار بالبشر وتهريب الوقود.

وقالت إنه اسمه ورد في نشرة للشرطة الدولية (الإنتربول) وفي أمر اعتقال صادر العام الماضي عن مكتب النائب العام في طرابلس بنفس التهم.

وأوضحت أن هكذا اعتقالات تشكل خطوة هامة نحو ضمان العدالة لآلاف من الفئات المستضعفة، الليبيين منهم والمهاجرين على حد سواء.

وأشارت بعثة الأمم المتحدة إلى دور تعزيز سيادة القانون واعتقال المجرمين في تعزيز احترام حقوق الإنسان في ليبيا.

وشددت على ضرورة إجراء محاكمة عادلة وشفافة وسريعة وجميع الأفراد المحتجزين حالياً في الحبس الاحتياطي.

وتلتزم البعثة بمواصلة الشراكة مع السلطات الليبية المختصة لضمان اتباع الإجراءات القانونية الواجبة وإعلاء سيادة القانون.

 

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى