تكنولوجيا

على خطى فيسبوك. تويتر مسميات جديدة لحسابات المسؤولين ووسائل الإعلام الحكومي

قال منصة تويتر يوم أمس الخميس: إنها ستضيف مسميات إلى حسابات المسؤولين الحكوميين ووسائل الإعلام الحكومية باتباع سياسات مماثلة من منصتي Facebook و YouTube.

بدأت الشركة بالفعل في استخدام مسميات جديدة ، لكن سيتم تقديمها تدريجياً هذه المسميات المستخدمة للمسؤولين بدءاً من الصين وفرنسا وروسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وستعمل منصة Twitter أيضًا عن ايقاف التوصية بالتغريدات من وسائل الإعلام في الحكومة.

قالت الشركة في منشور على مدونة:ستوفر هذه الـ  مسميات سياقًا لمساعدة المستخدمين على اتخاذ قرارات مستنيرة.

يركز طرحها العام على الحسابات التي تمثل “صوت الدولة القومية في الخارج” ومن المرجح أن تثير نقاشًا جيوسياسيًا على منصة تويتر.

ستحصل وزارة الخارجية الأمريكية على تسمية ؛ إلى حد كبير مثل وزير الخارجية (مايك بومبيو) ، في حين أن وزارة الخزانة لن تعامل بنفس الطريقة.

ولن تضيف الشركة علامات على الحسابات الشخصية لرؤساء الدول قائلة:

هذه الحسابات معروفة بالفعل على نطاق واسع وتحظى باهتمام وسائل الإعلام.

تشمل فئة وسائل الإعلام الحكومية وسائل الإعلام التي تمارس فيها الحكومة “السيطرة على المحتوى التحريري من خلال الموارد المالية والضغط السياسي المباشر أو غير المباشر أو السيطرة على الإنتاج والتوزيع”.

حيث ستظهر هذه الـ مسميات أيضًا على حسابات كبار مسؤولي تلك الوسائل الإعلامية ، لكنها لن تشمل وسائل الإعلام التي تتلقى تمويلًا حكوميًا لكنها تحافظ على استقلاليتها التحريرية.

وتجدر الإشارة إلى أن منصة Twitter قد منع وسائل الإعلام الحكومية سابقًا من شراء إعلانات Twitter وسيتجنب الآن تضخيم هذه المنافذ ، “خاصة فيما يتعلق بتضخيم الجدول الزمني والإشعارات والبحث”.

من خلال هذه المبادرة الجديدة ، تسير منصة Twitter على خطى منصة Facebook ، الذي أضاف تصنيفات وسائل الإعلام العامة في شهر يونيو من هذا العام ، ويوتيوب الذي أعلن عن سياسة التسمية في عام 2018.

ومع ذلك ، يبدو أن Twitter هو أول منصة رئيسية حظرت مثل هذه الحسابات بشكل صريح الاستفادة من خوارزميات التوصيات.

أقرأ أيضاً: هاكرز يخترقون شركة إنتل (Intel) ويسربون 20 جيجا وثائق تجارية سرية

اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى