enar
الرئيسية / رئيسي / على وقع الاحتجاجات.. إيران ترسل 7500 مقاتل إلى العراق “لحماية الحجاج الشيعة”
محتج يقف إلى جانب إطارات محروقة في بغداد أثناء تجمع للاحتجاج على الحكومة بسبب الفساد والبطالة وتردي الخدمات
محتج يقف إلى جانب إطارات محروقة في بغداد أثناء تجمع للاحتجاج على الحكومة بسبب الفساد والبطالة وتردي الخدمات

على وقع الاحتجاجات.. إيران ترسل 7500 مقاتل إلى العراق “لحماية الحجاج الشيعة”

كشف مسؤول عسكري إيراني رفيع المستوى أن بلاده سترسل 7500 جندي إلى العراق لحماية الحجاج الشيعة، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإيرانية مهر، بالتزامن مع استمرار الاحتجاجات على الأوضاع الاقتصادية في بلاد الرافدين.

وقال قائد الوحدة الخاصة بشرطة إنفاذ القانون الإيراني العميد حسن كرامي إن القوات الإيرانية ستحمي احتفال أربعينية الإمام الحسين في العراق.

وأضاف “هناك أكثر من 10000 من القوات الخاصة مسؤولة مباشرة عن تأمين احتفالات ذكرى الأربعين”.

وذكر أنه سيتم نشر 7500 منها في الشوارع، في حين أن الـ 4000 المتبقية ستكون في وضع الاستعداد.

وكانت القوات الإيرانية الخاصة مسؤولة عن قمع الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في أكثر من 100 مدينة إيرانية بين ديسمبر 2017 ويناير 2018. لكن كرامي قال: “لم نستخدم العنف”.

وأضاف “لقد استخدمنا القوة الناعمة والمراقبة الإلكترونية وخراطيم المياه والحوار مع المحتجين. بهذه الطريقة، يمكننا إنهاء الاحتجاجات في غضون شهرين”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إصدار الحكومة العراقية حزمة ثانية من الإصلاحات الاجتماعية المقترحة في محاولة لتلبية مطالب المتظاهرين المناهضين للحكومة الذين تظاهروا في جميع أنحاء البلاد لمدة ثمانية أيام. وقتل خلال الاحتجاجات 110 أشخاص وأصيب 6000 جريح.

واشتبك المتظاهرون الذين يطالبون بإقالة الحكومة وطبقة سياسية يرون أنها فاسدة مع قوات الأمن العراقية، وخاصة في العاصمة بغداد والجنوب.

وتركز الخطة المؤلفة من 13 نقطة التي أصدرها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على الإعانات والإسكان للفقراء، بالإضافة إلى مبادرات التدريب والتعليم للشباب العاطلين عن العمل.

وبعد اجتماع لمجلس الوزراء، نشر رئيس الوزراء إصلاحاته على وسائل التواصل الاجتماعي، على الرغم من أن معظم العراقيين قد انقطعوا عن الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي لعدة أيام.

استؤنفت الاحتجاجات ليل الاثنين في حي مدينة الصدر ببغداد، وقتل شخص على الأقل، على الرغم من أن معظم العراق بدا أكثر هدوءًا مما كان عليه الحال منذ أسبوع، حيث سعى السياسيون إلى إيجاد طريقة لإنهاء الانتفاضة.

وقالت مصادر بالشرطة لرويترز إن قوات الأمن العراقية بدأت في اعتقال المتظاهرين بعد حلول الظلام يوم الثلاثاء في الأجزاء الشرقية والشمالية الغربية من بغداد.

وقالت المفوضية العليا العراقية لحقوق الانسان شبه الرسمية أن نحو 500 شخص أطلق سراحهم من بين 800 شخص احتجزوا الأسبوع الماضي.

 

إقالة محافظ بغداد على وقع الاحتجاجات

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

قوات تركية مشاركة في العملية العسكرية شمالي شرق سوريا

مقتل جندي تركي في خرق لوقف إطلاق النار شمالي شرق سوريا

قالت وزارة الدفاع التركية إن جنديًا تركيا قتل وجرح آخر يوم الأحد بعد هجوم شنته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *