عمان تمنح المستثمرين الأجانب تأشيرات الإقامة قريباً

أعلنت سلطنة عمان عزمها تقديم تأشيرات إقامة لمدة خمس أو عشر سنوات للمستثمرين الأجانب ابتداء من سبتمبر المقبل لتشجيع الاستثمار.

وأوضحت وزارة التجارة أنه ضمن خطة التحفيز الاقتصادي، سيتم منح المستثمرين الأجانب والعمال في عمان إقامة طويلة الأجل.

اقرأ أيضًا: الأصول الأجنبية في سلطنة عمان تنخفض بنسبة 3.3٪ في مارس

وأعلنت الوزارة عن “برنامج الإقامة الاستثمارية” لدعم جهود تعزيز البيئة الاستثمارية في السلطنة وجذب الاستثمارات النوعية.

ويبلغ عدد سكان عمان 4.6 مليون نسمة، أكثر من 40٪ منهم من الأجانب، وقد تضررت سلطنة عمان بشدة من انخفاض أسعار النفط الخام منذ عام 2014.

كما تضرر اقتصاد البلاد بشدة من جائحة الفيروس التاجي.

وبينما أدى السعي لتنويع اقتصادها إلى تقلص الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.4 في المائة في عام 2020، ارتفع الدين الحكومي إلى 81 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بـ 60 في المائة في عام 2019، وفقًا لصندوق النقد الدولي.

وفي أبريل الماضي، راجع صندوق النقد الدولي توقعاته لمعدل النمو في عمان في عام 2021 من انكماش بنسبة 0.5٪ إلى نمو بنسبة 1.8٪ هذا العام.

وفي ذلك الوقت، ذكر تقرير صادر عن وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن السنوات الثلاث المقبلة ستكون اختبارًا حاسمًا لمرونة التمويل التي أظهرتها عمان في الماضي.

وتوقعت فيتش حدوث عجز مالي كبير لموازنة السلطنة مع استحقاق الديون الخارجية يتراوح بين 12 مليار دولار و 14 مليار دولار سنويا في الفترة 2020-2022.

وفي سياق آخر، قد تقوم عمان بخصخصة بعض قطاعاتها الاستراتيجية. وهذا من شأنه أن يمنح الشركات الإيطالية الراغبة في الاستفادة من إمكانات السلطنة سلسلة من الفرص.

في العام الماضي، أنشأت الحكومة جهاز الاستثمار العماني بعد دمج صندوقين للثروة السيادية: صندوق الاحتياطي العام للدولة وصندوق الاستثمار العماني.

ويتولى جهاز الاستثمار العماني إدارة ثروات الشركات الحكومية، باستثناء شركة تنمية نفط عمان من خلال تخطيط استثماراتها على المستوى الداخلي.

وفقًا لبيانات صندوق النقد الدولي الأخيرة، اتسع العجز الضريبي في عمان ليصل إلى 17.3٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

وتم تمويل هذا العجز من قبل الحكومة من خلال إصدار سندات دولية وسحوبات من الودائع المصرفية والصناديق السيادية، بالإضافة إلى عائدات عملية الخصخصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى