رئيسيمنوعات

في عيد الموسيقى.. باريس تتجاوز إجراءات التباعد الاجتماعي

لازالت التجمعات التي تضم 10 أشخاص تتعرض للحظر في فرنسا، إلا أن الآلاف من منطقة سانت “مارتان” و”ماريه” في باريس احتشدوا للغناء والرقص بمشاركة الفرق الموسيقية ومنسقي الاسطوانات كمشاركة في احتفال عيد الموسيقى.

وفي هذا العيد تجاهل هذا الحشد الكبير قواعد التباعد والسلامة والعامة من خلال تخليهم عن الكمامات، كما أنهم رقصوا حتى فجر اليوم التالي وسط تفاعل كبير كأول حدث كبير منذ تفشي فيروس كورونا.

وفي كل سنة في هذا اليوم تحتشد الملايين من الناس في الشوارع في كل أنحاء العالم لتقيم حفلاً موسيقياً في المقاهي وفي زوايا الشوارع لتستمر حتى ساعات الصباح.

وبالرغم من أن القوانين تمنع التجمعات والحشود إلا أنهم كسروا هذه القوانين للاحتفال بما يسمى عيد الموسيقى.

وأشارت “فيوليت”( 28 عاما) وهي من المشاركين في هذا الاحتفال من منطقة شمال باريس:” عيد الموسيقى مهم جداً فهو مهرجان وطني”.

وبعد سؤالها عن احترام رواد المهرجان لقواعد التباعد الاجتماعي ضحكت وقالت:” هذا الأمر لا يحصل مطلقاً”.

إلا أن الكثير من الذين رأوا هذه الحشود استهجنوا الموقف وشعروا بالرعب فهرعوا إلى مواقع التواصل الاجتماعي يعبرون عن استيائهم من هذه التصرفات خوفاً من انتشار العدوى.

كما أن بعض الأطباء عبروا عن رفضهم لهذا الأسلوب خاصة وأن الكثيرين من مرضى كورونا لم يتعالجوا بعد حتى يصدر قرار بإقامة مهرجان عيد الموسيقى.

كما أن الدكتور” جيلبير ديري” عبر عن معارضته لما يحدث، خاصة وأن الأطباء أكثر الناس اطلاعاً على الأوضاع التي تمر بها أزمة كورونا وحالات التطور في الأزمة الحالية.

إذ إن المستشفيات تستقبل الحالات والأطباء يرون الأعراض التي والأزمات التي يمر بها مصابو فيروس كورونا، هذا ما جعله يقول: “هذا الأمر لا يمت بصلة بالرفع التدريجي لإجراءات العزل”.

كما أن روسيا فتحت أبواب السينما للمرة الأولى أيضاً منذ بداية حالة العزل وحظر التجول، لكن بنصف قدرة استيعابها كإجراء احترازي، إضافة على التشديد على لبس الكمامة لتقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا.

إحباط هجمات إرهابية في تركيا خلال احتفالات رأس السنة

اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى