المشاهيررياضةغير مصنفمنوعات

غوارديولا: الهزيمة أحيانًا أفضل من الانتصار

أصاب المدرب الإسباني بيب غوارديولا الصحفيين والمتابعين بالصدمة حينما امتدح هزيمة فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي أمام مواطنه توتنهام بدوري أبطال أوروبا.

وذكر غوارديولا أن الهزيمة أفضل من الانتصار أحيانًا، لأنها ترسم هدفًا واضحًا للفريق بمباراة الإياب.

وقال: “أحيانًا الهزيمة 0-1 تكون أفضل من التعادل 0-0 لأنك تعرف تمامًا ما عليك فعله في مباراة الإياب”.

وأضاف “عندما تتعادل 0-0 ذهابًا لا تعرف هل تدافع أم تهاجم بالإياب”.

وتابع “الآن نحن نعلم أن علينا تسجيل الأهداف بمباراة الإياب”.

وبيب غوارديولا إي سالا مواليد 18 يناير 1971 بمدينة سانتبيدور بإسبانيا، لاعب كرة قدم سابق، ومدرب مانشستر سيتي حاليًا.

كان لاعب كرة قدم في مركز الوسط الدفاعي، وقضى فترته الاحترافية في نادي برشلونة.

وكان جزءًا من فريق أحلام يوهان كرويف الذي استطاع تحقيق أوّل كأس أوروبية سنة 1992.

لعب أيضًا لعدة أندية منها ناديي بريشيا وروما في إيطاليا، والأهلي في قطر، ونادي دورادوس دي سينالو في المكسيك.

ومنعت اللجنة الإيطالية للمنشطات اللاعب السابق لأربعة أشهر بعد إجراء اختبارات المخدرات حيث كانت النتيجة إيجابية.

بعد تقاعده كلاعب، أصبح غوارديولا مدرب نادي برشلونة لفريق الاحتياط، وفي منتصف العام 2008 نجح ليحل محل فرانك ريكارد كأوّل مدير للفريق.

وفي أوّل موسم له كمدير فاز برشلونة بثلاث بطولات هم الدوري الإسباني، وكأس ملك إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا.

أصبح غوارديولا أصغر مدرب يفوز بدوري أبطال أوروبا.

في الموسم التالي فاز غوارديولا مع برشلونة بكأس السوبر الإسباني وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية ليصل رصيده إلى ستة ألقاب بست مسابقات في سنة واحدة فقط.

كمدرب، فاز بـ14 لقبًا في السنوات الأربع الأولى من حياته المهنية، وبهذا يعتبر المدربين الأكثر نجاحًا في العالم.

في سبتمبر 2011، تم منح غوارديولا ميدالية ذهبية في البرلمان الكتالوني، وهي أعلى جائزة مقدمة من البرلمان.

وفي 9 يناير من العام 2011 تلقى غوارديولا جائزة أفضل مدرب في العالم التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وفي 30 يونيو 2012 استقال غوارديولا من منصبه كمدير فني لنادي برشلونة بعد أن حقّق 14 لقبًا في أربع سنوات قضاها في النادي الكتلوني.

أعلن نادي بايرن ميونخ عن التوقيع معه رسميًا في 16 يناير 2013، ليشرف على النادي من موسم 2013-14 بعد مغادرة يوب هاينكس.

قضى بيب مع بايرن ميونخ 3 مواسم حقق خلالها لقب الدوري الألماني 3 مرات، ولقب كأس ألمانيا مرتين، ولقب كأس السوبر الأوروبي 2013 وكأس العالم للأندية لكرة القدم 2013.

وأصبح مجموع ما حققه مع بايرن ميونخ 7 ألقاب.

وفي 1 فبراير 2016 أعلن نادي مانشستر سيتي عن التوقيع خلفًا للمدرب التشيلي مانويل بلغريني، واستلم مهمته رسميًا.

في موسم 2017/2018 استطاع تحقيق لقب الدوري الانجليزي (البريمرليغ) وكأس الرابطة الإنجليزية مع مانشستر سيتي.

 

ستيرلنغ يدفع تذاكر نصف نهائي كأس إنجلترا لـ550 طالبًا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى