enar
الرئيسية / أهم الأنباء / فاينانشال تايمز: محادثات سعودية حوثية لإنهاء حرب اليمن
عناصر مسلحة من جماعة الحوثي في اليمن
عناصر مسلحة من جماعة الحوثي في اليمن

فاينانشال تايمز: محادثات سعودية حوثية لإنهاء حرب اليمن

قالت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية إن المملكة العربية السعودية تجري محادثات مع الحوثيين في اليمن في محاولة لكسر الجمود في النزاع.

وتمثل محادثات “القناة الخلفية”، وفقًا لما أوردته الصحيفة، المرة الأولى منذ أكثر من عامين بالنسبة للرياض، لكن الحوثيون المتحالفون مع إيران أجروا محادثات.

وتصاعدت التوترات الإقليمية في أعقاب هجمات 14 سبتمبر على المنشآت النفطية السعودية، والتي أعلن الحوثيون مسؤوليتها عنها، على الرغم من أن الولايات المتحدة والسعودية ألقتا باللوم على طهران، ونفت هذه الاتهامات بينما أكدت حق اليمن في الدفاع عن نفسه من “أعمال العدوان الأجنبية”.

بعد عدة أيام، عرضت جماعة الحوثي مبادرة سلام- رحب بها كل من الأمم المتحدة والسعوديين- والتي كانت مشروطة بوقف التحالف للغارات الجوية في البلاد. من جانبهم، قال الحوثيون إنهم سيوقفون جميع الضربات بواسطة الطائرات بدون طيار والصواريخ في المملكة.

وأطلق الحوثيون أيضًا مئات الأسرى من بينهم ثلاثة سعوديين كجزء من اتفاقية ستوكهولم التي تشرف عليها الأمم المتحدة. من ناحية أخرى، نفذت الجماعة أيضًا غارات عبر الحدود أسفرت بعضها عن الاستيلاء على معدات سعودية وذخائر، وأسر بعض الجنود.

وعلى الرغم من أن السعوديين وافقوا على وقف الغارات الجوية على أربع مدن يسيطر عليها الحوثيون، بما في ذلك العاصمة صنعاء، إلا أنهم واصلوا ضربات جوية أخرى، حيث نفذوا أكثر من 250 غارة منذ تقديم المبادرة، وفقًا لما ذكره يحيى سريع المتحدث الرسمي باسم الحوثي.

وعلى الرغم من هذا، فقد تم الإبلاغ عن أن حجم القصف انخفض منذ ذلك الحين بشكل كبير. ومع ذلك، ادعت المصادر التابعة للحوثيين أن السعوديين انتهكوا مرارًا شروط الاتفاقية المدعومة من السويد.

وفي الشهر الماضي، أفيد أيضًا أن الحكومة الأمريكية بدأت في الاتصال المباشر مع الحوثيين، وكان آخر اتصال معروف تحت إدارة أوباما مما أدى إلى فشل محادثات السلام في جنيف.

وتصاعدت الأوضاع في الصراع المستمر منذ خمسة أعوام بعد تدخل التحالف إثر سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء والاطاحة بالحكومة اليمنية المدعومة من السعودية.

وتسببت الحرب في ما تصفه الأمم المتحدة بأنها “أسوأ أزمة إنسانية في العالم” تاركة عشرة ملايين شخص على شفا المجاعة، مع دولة مزقتها الحرب وهي على الطريق لتصبح أفقر دولة في العالم إذا استمرت الحرب.

 

ضربات التحالف على اليمن تتناقص بعد هدنة الحوثي

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الفيديو الترويجي قال إن المغالاة لأي جهة على حساب الوطن يعتبر تطرفًا

انتقادات لفيديو ترويجي سعودي يصنف النسوية ضمن الأفكار متطرفة.. تعرف على باقي الأفكار!

يصور شريط فيديو ترويجي نشرته وكالة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية النسوية ضمن الأفكار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *