الخليج العربيرئيسي

فاينانشيال تايمز: السعودية تحقق بتورط مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية بفضائح

كشف مسؤول سعودي أن الحكومة السعودية أمرت بإجراء مراجعة لـ مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية – ولي العهد السعودي- بعد تورطها في سلسلة من الفضائح المزعومة.

ووفقًا لصحيفة فاينانشيال تايمز التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، قال المسؤول السعودي إن مؤسسة مسك الخيرية التابعة لبن سلمان تخضع الآن للمراجعة بعد أن أشارت وزارة العدل الأمريكية إلى تورطها في أنشطة سرية، بما في ذلك التجسس نيابة عن ولي العهد من خلال تجنيد عملاء في الولايات المتحدة.

وألمحت الدعوى المرفوعة في نوفمبر الماضي من المسؤول البارز في الاستخبارات السعودية سعد الجابري، المنفي الآن في كندا، إلى منظمة كبرى يديرها ولي العهد متورطة في تجنيد الجواسيس في موقع تويتر.

في حين أن ملف وزارة العدل الأمريكية لم يذكر اسم مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية (مسك) وأمينها العام السابق بدر العساكر، إلا أنه ألمح إلى تورطهما بالإشارة إلى “المنظمة رقم 1” التي أسسها أحد أفراد العائلة المالكة السعودية ويديرها “أجنبي”.

ويتزامن هذا مع تسمية كل من مسك والعساكر كمتهمين في الدعوى القضائية الشهر الماضي، إلى جانب ولي العهد نفسه.

وتزعم الدعوى أن  موظفي تويتر السابقين المتهمين بالتجسس  لصالح السعودية في عامي 2014 و 2015 كانوا على اتصال بالمسؤول الأجنبي، الذي قدم “هدايا ومدفوعات نقدية ووعودًا بتوظيف مستقبلي مقابل معلومات غير عامة عن مستخدمي تويتر.

وقالت: “كان القصد من هذه المعلومات استخدامها لرصد وتعقب المعارضين والمنتقدين السعوديين، وكذلك للبحث عن الجابري”.

ووفقًا للمسؤول السعودي، فإن المزاعم ضد مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية “أدت إلى التدقيق في فعل أشياء استثنائية… أنا متأكد تمامًا من أن ولي العهد كان غاضبًا من ارتباط هذه الجوهرة بهذا الأمر”.

وأكدت الدعوى التي رفعها الجابري أن المنظمة والمسؤول يطابقان وصف مسك والعساكر، وزعمت أنها تآمروا مع ولي العهد “لتجنيد أفراد سرًا للعمل كوكلاء وشاركوا في مطاردة” لـ الجبري في الولايات المتحدة.

وبحسب الدعوى ، عُرض على المجندين العمل في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية “كمكافأة” إلى جانب الرشاوى الأخرى.

وبالإضافة إلى مزاعم الجابري ضد الجمعية الخيرية، تم الاستشهاد في الدعوى بشخص مقرب من عائلته، حيث أبلغ عن شكوك حول دور مسك في عام 2017 عندما سأل بعض موظفيها أحد أبناء الجابري عن تفاصيل الاتصال بوالديه، وغيرها من المعلومات حول إقامته في الولايات المتحدة.

وبحسب ما ورد تزامن هذا الحادث مع الوقت الذي أرسل فيه ولي العهد رسائل تهديد إلى الجابري بعد فراره من المملكة، في محاولة لإعادة رئيس المخابرات السابق.

وأسس ولي العهد السعودي مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية (مسك) “لتنمية وتشجيع التعلم والقيادة لدى الشباب من أجل مستقبل أفضل في السعودية”، في خضم حملته لإصلاح صورة المملكة على المستوى الدولي.

وعلى مر السنين، تمكنت من إقامة شراكات مع منظمات بارزة مثل الأمم المتحدة ومؤسسة جيتس وبلومبرج وجامعة هارفارد وجنرال إلكتريك.

وبعد اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي  في القنصلية السعودية بإسطنبول في أكتوبر 2018 ، إلى جانب فضائح أخرى ناشئة، قطعت مؤسسة غيتس وجامعة هارفارد علاقاتهما مع مسك.

 

اقرأ المزيد/ تقرير ألماني: بن سلمان “ذو الوجهين” بين الإصلاح والبطش

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى