رئيسيشؤون عربية

فرار مشتبه بهم بقضية اغتصاب بارزة من مصر

قال مكتب النائب العام إن سبعة مشتبه بهم في قضية اغتصاب جماعي في فندق فخم بالقاهرة عام 2014 فروا من مصر إلى الخارج.

وقالت النيابة في بيان إن المشتبه بهم بقضية اغتصاب جماعي غادروا مصر بين 27 يوليو / تموز و 29 يوليو / تموز بعد أن بدأت الدعاوى المرفوعة ضدهم تنتشر على الإنترنت.

ولم تذكر إلى أين سافر المشتبه بهم، لكنها قالت إنها تتخذ إجراءات دولية لملاحقتهم.

ويسعى ممثلو الادعاء إلى القبض على اثنين آخرين من المشتبه بهم في قضية الاغتصاب طلقاء في مصر .

وساعد الغضب من التقاعس عن العمل ضد الحادثة التي وقعت في فندق فيرمونت بالقاهرة عام 2014 في تأجيج حملة ضد التحرش والاعتداء شاركت فيها مئات النساء بشهاداتهن عبر الإنترنت.

وقال ممثلو الادعاء إنهم بدأوا تحقيقًا في قضية فندق فيرمونت بعد تقديم شكاوى قانونية في أوائل أغسطس.

وقالوا إن المشتبه بهم تمكنوا من الفرار لأن الشكاوى لم تقدم في وقت سابق، وحثوا الضحايا على تقديم شكاوى بدلاً من نشر الاتهامات عبر الإنترنت.

ونُشرت قضية فندق فيرمونت على حساب إنستغرام كشف في وقت سابق عن اتهامات ضد طالب جامعي من عائلة ثرية باغتصاب وابتزاز عدة نساء.

ويأمل النشطاء أن تؤدي الحملات إلى مقاضاة أوسع للجرائم الجنسية في مصر، ولاسيما الاغتصاب ، رغم أنهم يقولون إن المواقف الاجتماعية والإطار القانوني لا يزالان يتطلبان تغييرًا عميقًا.

وفي الأسبوع الماضي، أعطى البرلمان المصري الموافقة النهائية على قانون يهدف إلى حماية هوية ضحايا التحرش والاعتداء الجنسي.

اقرأ أيضًا/ شاهد| مصر: غرق سفينة تُقل ركابًا وسيارات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى